المحلية

جامعة نايف العربية تنظم أول ملتقى علمي لطلابها وتؤكد تطوير برامجها الأكاديمية الأمنية

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

نظمت جامعة نايف العربية للعلم الأمنية أول ملتقى علمي لطلابها وذلك يوم الخميس 16 يونيو 2022م حرصت من خلاله إدارة الجامعة على الالتقاء بالطلاب والطالبات ومناقشة واستعراض مشاريعهم البحثية الخاصة بهم والتعرف عليها من خلال المعرض المصاحب لفعاليات “الملتقى العلمي الطلابي الأول” والذي لاقى استحسان وإشادة كبيرة من قبل الطلاب والطالبات المشاركين فيه.
الملتقى الذي شارك فيه 40 طالباً وطالبة قدموا خلالها قرابة الـ 35 عملًا علميًا، أفتتحه معالي الدكتور عبد المجيد بن عبد الله البنيان رئيس الجامعة بحضور الأستاذ الدكتور طارق بن صالح الريس نائب الرئيس وعدد من الوكلاء وعمداء الكليات، وجاء رغبة من إدارة نايف العربية لتنمية المهارات البحثية والإبداعية والابتكار لدى الطلاب والطالبات، والعمل معهم كشركاء لإيجاد بيئة علمية وبحثية إيجابية تنافسية بينهم، مع الحرص على تعزيز المكانة العلمية للجامعة من خلال التعريف بالمخرجات العلمية والبحثية للبرامج الأكاديمية التي تنفذها.
معالي رئيس الجامعة أكد في كلمته التي ألقاها في بداية الملتقى أن الجامعة تولي عمليات التطوير والتحديث لمناهجها أولوية كبيرة وأنها عندما عملت على تطوير البرامج الأكاديمية خلال السنوات الماضية كانت تركز على التخصص في مجال العلوم الأمنية وتميز المخرجات التعلمية في كافة النواحي المهارية والمعرفية والسلوكية، مشيرًا إلى أن الجامعة سعت لتطوير برامج أكاديمية نوعية تراعي الاحتياجات الملحة للأجهزة الأمنية العربية، وتركز على الأولويات والتحديات التي تواجهها، وبين أن الأفكار العلمية والمشاريع المتميزة المعروضة في أعمال الملتقى يمكن أن تقدم لصناع القرار حلولًا للكثير من تلك الاحتياجات والتحديات، وبالتالي يمكن أن تسهم في خدمة المجتمعات العربية بصورة إيجابية.
وفي نهاية كلمته قدم الدكتور عبد المجيد البنيان شكره وتقديره للطلاب والطالبات على المستوى الرفيع والعروض المميزة التي عرضوها في الملتقى وأكد أنها تضاهي مثيلاتها في الجامعات العالمية، معربًا عن امتنانه لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة لجهودهم في الإشراف على طلبة مشاريع التخرج.
جدير بالذكر أن الملتقى شهد تقديم عدد من الأعمال العلمية لمجموعة متميزة من مشاريع التخرج والملصقات العلمية في عدة مجالات تضمنت التحقيق الجنائي الرقمي، العملات الرقمية، المسؤولية الجنائية، حقوق الإنسان، ومكافحة الفساد وغسل الأموال، حيث فازت 6 أعمال منها كأفضل مشاريع بحثية وتم مقدميها بدروع تميز في ختام الملتقى.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى