الدولية

سمو ولي العهد يصل عمّان وفي مقدمة مستقبليه ملك الأردن

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

وصل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، يوم أمس الثلاثاء، العاصمة الأردنية عمان.
وكان في مقدمة مستقبلي سمو ولي العهد لدى وصوله، جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية.
كما كان في استقبال سمو ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد في المملكة الأردنية الهاشمية، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن نايف بن بندر السديري، وسفير الأردن لدى المملكة علي الكايد.
وكان في الاستقبال، سمو الأمير هاشم بن عبدالله الثاني، وسمو الأمير فيصل بن الحسين، مستشار جلالة الملك رئيس مجلس السياسات الوطني، وسمو الأمير هاشم بن الحسين، وسمو الأمير طلال بن محمد المستشار الخاص لجلالة الملك، وسمو الأمير راشد بن الحسن مستشار جلالة الملك.
كما كان في الاستقبال دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ورئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، ورئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي، ورئيس المجلس القضائي محمد الغزو، ورئيس المحكمة الدستورية هشام التل، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، ومدير مكتب جلالة الملك الدكتور جعفر حسان، ومستشارو جلالة الملك، والوزراء، وأمين عمان، ومدير الأمن العام.
وأجريت لسمو ولي العهد مراسم استقبال رسمية.
وصحب جلالة ملك الأردن سمو ولي العهد إلى قصر الحسينية في موكب رسمي.

ومن جهة أخرى عقد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، لقاءً ، مع جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد في المملكة الأردنية الهاشمية، وجلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين وذلك بالعاصمة الأردنية عمان.
وفي بداية اللقاء الثنائي، رحب جلالة ملك الأردن بسمو ولي العهد في بلده الثاني، فيما عبر سموه عن الشكر والتقدير على الحفاوة وحسن الاستقبال التي حظي بها ومرافقيه.
ونقل سمو ولي العهد، تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لجلالته، فيما حمّله جلالته تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين.
كما جرى استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وآفاق التعاون المشترك وفرص تعزيزه في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية وتنسيق الجهود بشأنها.
وفي ختام المباحثات، قدم جلالة الملك عبدالله الثاني، لسمو ولي العهد، قلادة الحسين بن علي، تجسيداً للعلاقات التاريخية المميزة التي تربط البلدين، حيث تعد القلادة أرفع وسام مدني في المملكة الأردنية الهاشمية، وتمنح للملوك والأمراء ورؤساء الدول.
حضر جلسة المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ومعالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن نايف بن بندر السديري.
فيما حضر من الجانب الأردني، دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك الدكتور جعفر حسان، ووزراء التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة، والنقل المهندس وجيه عزايزة، والطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة، والمالية الدكتور محمد العسعس، والداخلية مازن الفراية، والصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي، والثقافة الدكتورة هيفاء النجار، والسفير الأردني في الرياض علي الكايد.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى