التعليم

جامعة الملك سعود وشركة IBM تتعاونان لتعزيز تنمية المهارات من خلال الذكاء الاصطناعي ودعم رؤية المملكة 2030

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

وقعت جامعة الملك سعود مذكرة تعاون مع شركة IBM ‏‏ لتعزيز الذكاء الاصطناعي لدعم تنمية المهارات في جميع أنحاء المملكة، والنهوض بالجامعة لإطلاق مبادرات تحسين المهارات لتعزيز تعليم الذكاء الاصطناعي والتوعية به من خلال التعاون مع الأوساط الأكاديمية والقطاعين العام والخاص.
حضر التوقيع كل من معالي رئيس الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، ومن الشركة رئيس الاتصالات ونائب الرئيس الأول للتسويق والاتصالات جوناثان أداشك ,
وبحسب المذكرة ستعمل IBM بشكل وثيق على التعاون مع جامعة الملك سعود للاستفادة من التقنيات القائمة على الذكاء الاصطناعي في مجالات المهارات وتطوير المناهج والبحوث لتزويد شباب وفتيات المملكة بالمهارات اللازمة للنجاح في وظائف المستقبل، وذلك تماشيا مع رؤية المملكة 2030.
وتمثل الاتفاقية بداية تعاون استراتيجي طويل الأجل من شأنه أن يعزز موارد أي بي أم وخبراتها وشبكتها العالمية من أجل ترجمة أوجه التقدم الأساسية إلى حلول ذكاء اصطناعي متطورة ذات تطبيقات عملية في العالم الحقيقي،و معالجة فجوة مهارات الذكاء الاصطناعي الحالية، وتطوير الجيل القادم من الطلاب والطالبات بالمهارات الأساسية ودعم أعضاء هيئة التدريس والباحثين في الجامعة لتطوير حلول ذكاء اصطناعي متقدمة ذات تطبيقات عملية وملموسة في العالم الخارجي.
ويعد تعاون الشركة مع الجامعة جزءا من التزامها في تنمية المهارات لثلاثين مليون شخص في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030، ودعم جهود المملكة لبناء المهارات والخبرات اللازمة للسوق، وتزويد جامعة الملك سعود بالتقنيات اللازمة لاستكشاف الموارد والبرامج التعليمية من خلال تكنولوجيا IBM Quantum Experience وهي منصة لتوفير الوصول السحابي للحاسبات الكمية المتقدمة، و باستخدام IBMQ، سيتم دعم مجتمع جامعة الملك سعود الأوسع لتعلم وتطوير وتشغيل البرامج مع التطبيقات والأنظمة الكمية الرائدة، وإتاحة والبرامج والمناهج التعليمية والحسابات السحابية للتدريس والتعلم والبحوث غير التجارية. بالإضافة إلى أن الجامعة ستتمكن من خلال برنامج IBM SkillsAcademy، من التوصل إلى مناهج الذكاء الاصطناعي المنسقة والمحاضرات والمختبرات وحالات استخدام الصناعة وجلسات التفكير التصميمي وشهادة ممارس الذكاء الاصطناعي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى