المقالات

شكراً المملكة العربية السعودية

منصة الحدث ـ بقلم الأستاذة ـ عبير الهاجري

في البداية أهنئ الحكومة في المملكة العربية السعودية على نجاح موسم الحج، إرادة قوية مخلصة يستمر تطور خدماتها كل سنة؛ نستذكر هنا  عام ٢٠٢٠ ذلك الموسم الذي لم نكن أبداً نتوقع إتمامهُ؛ وذلك لما كان من عوائق أوقفت العالم أجمع عن القيام بإنجازاته اليومية و إدارة حياته بشكل عام بسبب؛ انتشار فايروس كرونا، فما بالك بموسمٍ يحمل الأمانة في استقبال الحجاج والعمل علي بقائهم بمأمن ،  كانت الإجراءات اللازمة  واقع ، له أهمية الإصرار بأن يؤدي كل حجاج بيت الله شعائر الحج بيسر وباحتراز،
الصمود أدار القلق القائم في ذلك الوقت كالسيطرة على مجريات الحدث الديني إنه تمكن وهدف وطني لرسالة المملكة، المفهوم الذي يديره المملكة العربية  السعودية ، كون هدفها إعلاء كلمة التوحيد ورفع مستوى التقدم من خلال توفر جميع وسائل الأمان والرعاية لجميع زوار موسم الحج.

إنهُ ضمان لتغطية  كل احتياجات الحج ومتطلبات الحجاج ؛ جهود يشهد عليها ولها  المسلمين الذين توافدوا  من كل بقاع العالم  لتأدية ركن من أركان الإسلام ؛ بسلام وأمان وحمايه ؛  استراتيجية  مدروسة  ؛ يعمل على تطورها في كل موسم حج ،.استعانة بأحدث التقنيات لتساهم في حجٍ آمن.

ضيوف الرحمن وثناء على كل ما واجههم من عطاء، شكراً المملكة العربية السعودية على تحقيق المنجزات دوماً من خلال الجهود المبذولة وانجاح موسم الحج.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى