الاقتصاد

سيتي تحول بطاقات الدفع البلاستيكية إلى بطاقات مُعاد تدويرها

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

 أعلنت مجموعة سيتي المصرفية عن اطلاق بطاقات دفع مستدامة لعملائها من الشركات في جميع اسواقها، إذ سيتم التخلص من البطاقات البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة، ليحل مكانها بطاقات rPVC “بي في سي” البلاستيكية المعاد تدويرها. وقد بدأت “سيتي” بطرح بطاقات الـ “بي في سي” المعاد تدويرها خلال الربع الثاني من العام 2022 في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

ولقد كانت دولة الإمارات العربية المتحدة من أوائل الأسواق في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا التي أطلقت وأصدرت بطاقات الشركات المصنوعة من مادة الـ “بي في سي” المعاد تدويرها لعملائها من الشركات. وكانت سيتي بالإمارات قد أصدرت في وقت سابق أكثر من 2,100 بطاقة “بي في سي” الجديدة المعاد تدويرها لعملاء “سيتي”.

وسيتم تصنيع كل بطاقة “بي في سي” لتحتوي مواد معاد تدويرها بنسبة 85٪، وهذا يمثل انخفاضاً في انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون أثناء عملية تصنيع البطاقة، مما يؤدي إلى تقليل انبعاث الغاز نفسه بنسبة 36٪ مقارنة بالبطاقات التقليدية. وتلتزم “سيتي” بتحقيق هدفها المتمثل لخفض الانبعاثات الكربونية إلى مستوى الصفر للتمويل بحلول عام 2050، وللعملايات بحلول عام 2030. ومع وضع هذه الأهداف في الاعتبار، فإن تركيزها سينصّب على التأثير البيئي لعملياتها وكيف يمكنها طرح منتجات وحلول مستدامة.

وفي هذا الصدد، أشار فيفيك فيدياناتان، رئيس الخزينة والحلول التجارية في “سيتي الإمارات” قائلاً، “من دواعي سرورنا في “سيتي” استخدام مادة الـ “بي في سي” المعاد تدويرها في جميع محافظ بطاقات الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة. إن تركيزنا الرئيسي على تقليل بصمتنا الكربونية واستخدام مادة الـ “بي في سي” المعاد تدويرها لتصنيع بطاقاتنا تعد من إحدى المبادرات المستدامة التي تساعدنا على بلورة هذا الهدف. وبالنظر إلى أننا نتجه نحو التحول الرقمي الكامل، فإن بطاقات الـ “بي في سي” المعاد تدويرها

توفر لنا بديلاً صديقاً للبيئة عوضاً عن استخدام البطاقات البلاستيكية السابقة عند الضرورة، مما يقلل إلى حد كبير من الآثار السلبية المحتملة على البيئة.”

وقال أندرو بوغ، نائب الرئيس ورئيس قسم الحسابات الرئيسية الدولية لمنطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة ماستركارد، “نحن نتقاسم المسؤولية والنجاح خلال سعينا لتأمين مستقبل أكثر استدامة للجميع. وتقدم “سيتي” نموذجاً ملهماً للعمل البيئي الإيجابي من خلال توفير بطاقات الشركات المصنوعة من مادة الـ “بي في سي” المعاد تدويرها، ونحن فخورون بأن شراكتنا طويلة الأمد تعكس شعورنا المشترك لحماية كوكبنا الذي لا يقدر بثمن. إن كل خيار يراعي حماية المناخ هو خيار مهم، ويمكن لكل شخص وشركة أن يكونوا جزءاً من مستقبل أكثر مراعاة للبيئة. ومع استمرارنا في تطوير معاييرنا وإعطاء الأولوية للحوكمة البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية للوصول إلى صافي انبعاثات بمعدل صفر بحلول عام 2040، إنه لفخر لشركة ماستركارد أن تتعاون مع أبرز قياديي القطاع لبناء اقتصاد رقمي أكثر استدامة للجميع.”

وأشار شهباز خان، المدير العام لشركة “فيزا” في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين وسلطنة عمان، بالقول، “إن قرار “سيتي” باستخدام مادة الـ “بي في سي” المعاد تدويرها في تصنيع بطاقات الشركات سيساعد الأفراد والشركات على حد سواء في التقليل من البصمة البيئية. إن كل إجراء على هذا النحو – يهدف إلى جعل الاستدامة في صميم قراراتنا – سيشكل قوة دافعة لنا تدعم جهودنا نحو تحقيق انبعاثات بمعدل صفر بحلول عام 2040. إننا في “فيزا”، نعمل عبر منتجاتنا وشبكتنا وشركائنا لتمكين المستهلكين والشركات لاختيار الحلول المستدامة التي يرغبون بتبنّيها، وهذا ما يجعلنا فخورين بأن نكون جزءاً من هذه الرحلة وتأسيس شراكة مع “سيتي” للاستفادة من موارد العالم على النحو الأمثل.”

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى