الرياضة

البطولة السعودية المفتوحة تعود بشراكة مع الجولة الآسيوية

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

تعود قولف السعودية مجدداً لصناعة حدث رياضي جديد حين تزور جولة القولف الآسيوية التطويرية هذا العام وللمرة الأولى في تاريخها، العاصمة السعودية الرياض التي تحتضن خلال الفترة بين 8-10 من ديسمبر المقبل البطولة السعودية المفتوحة، التي يتنافس فيها اللاعبون على ملعب نادي الرياض للقولف من أجل الفوز بجوائز تبلغ قيمتها 75 ألف دولار أمريكي.

وإضافة إلى ما تعكسه من حقيقة التقدم الذي تعيشه الجولة الآسيوية التطويرية في المرحلة الحالية، تسلّط البطولة المنتظرة الضوء على متانة العلاقة بين قولف السعودية والجولة الآسيوية، بعدما وقّع الطرفان نهاية العام الماضي عقد شراكة يمتد عشرة أعوام، تٌوّج بالإعلان عن انضمام بطولة السعودية الدولية المُقدمة من صندوق الاستثمارات العامة برعاية سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية إلى الجولة الآسيوية، إذ تمثل هذه البطولة التي تقدم مجموع جوائز قيمتها 5 ملايين دولار الحدث الافتتاحي لموسم الجولة.

وبهذه المناسبة، يؤكّد نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للقولف وقولف السعودية ماجد السرور على قيمة البطولة والشراكة قائلاً: “سعداء بتمديد وتطوير علاقتنا بالجولة الآسيوية كشريك أساسي لنا، كما نسعد باحتضان نادي الرياض للقولف لفعاليات البطولة السعودية المفتوحة”.

وتتولى قولف السعودية مهام تشغيل وإدارة نادي الرياض للقولف الواقع على بُعد عشرين دقيقة من وسط العاصمة، حيث يتنافس اللاعبون على ملعب النادي الذي اُفتتح في العام 2005، عبر 18 حفرة بمعدل 72 ضربة، وسط مساحات تتميّز بأرضيات مموجة ومسارات لعب واسعة.

ويسلّط السرور الضوء على تميّز ملعب البطولة قائلاً: “يمثل هذا الملعب خياراً مميزاً للراغبين في الحصول على تجربة ترفيهية واجتماعية بعيدة عن المدينة، في ظل ما يوفره من تجارب قولف ممتعة ومثيرة لكافة المبتدئين من الرجال والسيدات والأطفال”.

ويضيف نائب رئيس مجلس إدارة قولف السعودية معلقاً على المستقبل المنتظر للعبة وممارسيها في السعودية: “نواصل عملنا على زيادة ممارسي القولف، عبر توفير أفضل المنشآت الرياضية المتوافقة مع أعلى معايير التشغيل العالمية مع تطبيق أفضل الممارسات، بما يضمن التعريف بالمملكة كوجهة قولف عالمية رائدة، إضافة إلى تقديم مبادرات تدريبية هادفة تفتح الأبواب أمام الراغبين في خوض أولى تجاربهم عبر أسهل وأقرب الفرص، وهو جزء من التزامنا في قولف السعودية بتقديم برنامج قولف تطويري يمتاز بالديناميكية، التي تضمن صناعة تحول حقيقي في مشهد هذه الرياضة في المملكة”.

في المقابل، يشير الرئيس التنفيذي للجولة الآسيوية تشو منن ثانت إلى دور هذه البطولة في خلق الفرص للاعبين قائلاً: “لطالما شكّل بناء فرص تنافسية جديدة لأعضائنا أحد أهم أهدافنا، لذلك نحن نسعد اليوم بانضمام البطولة السعودية المفتوحة لجدول منافسات الجولة لهذا العام”.

وكانت الجولة الآسيوية التطويرية وقّعت نهاية الأسبوع الماضي عقد انضمام عاشر البطولات لجدول منافساتها بدخول بطولة بي إن آي المُقامة في إندونسيا إلى قائمة فعالياتها، وهي البطولة التي تُوّج التايلندي ستوبات براتنباتنشي بلقبها، في منافسات تميّزت بالإثارة حتى النهاية بعد تعادله مع مواطنه شونلاتيت تشوينبونغام، الذي حلّ ثانياً دون أن يخسر صدارته لتصنيف مريت للجولة الآسيوية التطويرية.

وتعود الجولة التطويرية هذا الأسبوع لتقديم الإثارة مجدداً حين تزور تايلند بعد غياب دام 12 عاماً، حيث تحتضن منافسات بطولة بي آر جي المفتوحة، التي تقام فعالياتها على نادي وملعب دان نانق خلال الفترة بين الواحد والثلاثين من أغسطس والثاني من سبتمبر.

وعلى مدار تاريخها، شكّلت الجولة الآسيوية التطويرية نقطة انطلاق لعدد واسع من نجوم القارة من بينهم: جويانغ كيم الفائز بصدارة تصنيف ميرت للجولة الآسيوية، والأمريكي جون كاتلين الفائز بأربعة ألقاب ضمن منافسات الجولة الآسيوية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى