المقالات

الوصفات الواتسابية

بقلم : رنا ابراهيم خجا 

 

اشتهر تطبيق الواتس اب بأنه يمتليء بالغث والثمين من مواضيع تعبيرية ورسائل صباحية وجمعة مباركة وبعض الرسائل أو والصور والمقاطع الفكاهية والاجتماعية وغيرها .. مايعنيني في هذا المقال هي المقاطع الطبية والتي تتضمن نصائح من بعض الأطباء خضعت للعلم والأبحاث .. وبعض المقاطع ال( طبية ) التي ينصح بها بعض العامّة الذين لم يدرسوا الطب وإنما اكتفوا ببعض التجارب عليهم أو بعض من يطلب منهم المساعدة ( العلاجية ) لأنهم لايريدون استشارة الأطباء ولا اخذ الأدوية العلاجية التي يوصفها الأطباء باعتبار أنها سامّة على المدى البعيد أو مكلفة بعض الأحيان .. فيلجأون لأصحاب الخلطات ال( سحرية ) لمعالجة الأمراض كلها بمواد بسيطة طبيعية تعتمد على الأعشاب أو مما يباع عند العطارين .. فتجد مقاطع لمعالجين لأصعب الأمراض بأسهل الخلطات العشبية ويتعهدون أنها تعالج تماما وللأبد كل أنواع الأمراض ( العناية بالبشرة وتفتيحها ، حرق الدهون ، العناية بالشعر ، معالجة الكوليسترول والسكر والجهاز الهضمي وتأخر الإنجاب وعلاج الامراض الجلدية …) وغيرها من الخلطات .. وللأسف هناك من يستسهل ويصدق هذه الخلطات ويطبقها بحذافيرها وينتظر أن يتم الشفاء خلال أيام كما وعد صاحب المقطع ! ويستمر وينتظر وهكذا .. ويمر الوقت ولايتم الشفاء ولا تتحسن الحالة بل قد تسوء وتؤثر سلباً على الصحة وفي الأخير لابد من استشارة الطبيب الذي تجنب الذهاب إليه منذ البداية ! 

 

وإن نفعت البعض هذه الخلطات العشبية فهي لن تفيد الجميع لأن لكل مريض طبيعة تختلف عند تلقيها أي علاج أو الاستجابة له .. ومقدم هذه الخلطات يشرحها للجميع عبر المقطع ولا يفرق بين من لديهم اختلافات في درجة المناعة أو أمراض أخرى قد تتأثر بالسلب بأخذ هذه العلاجات بدون أساس علمي أو من مرجع غير طبي معترف به ..! 

 

لذلك لابد من الحذر ثم الحذر من تجربة هذه الوصفات أو استسهالها مهما ذكر أنها من مكونات طبيعية أو أنها وإن لم تنفع فهي لن تضر .. كل مادة من المكونات قد يكون لها آثار جانبية أو تفاعلها لايناسب مرض مُجربها فتظهر عليه أعراضا مرضية جديدة كان في غنى عنها .. 

 

مهما امتدح فيها صاحب المقطع أو نشرها من باب المنفعة العامة أو لم يتلقَ عليها أي مبالغ مالية أو حتى استضاف ممن استفاد منها .. إلا أنه وجب الحذر وأخذ رأي الأخصّاء أولاً فهم من أفنوا حياتهم في الدراسة والعلم لمعرفة العلاجات المناسبة لصحة الإنسان حتى يكون علاجه وشفاؤه مبنياً على العلم الصحيح وليس مجرد خلطات عشبية لا أساس علمي أو طبي لفائدتها .. 

 

مع التمنيات للجميع بصحة وعافية 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى