المقالات

مصنع السعادة

بقلم : غفران وليد 

 

كل الأشياء الجميلة في هذه العالم تاتي من الداخل 

لأن لايستطيع العالم الخارجي منحك شي مالم تشعر به من الداخل

 داخلك عبارة عن مصنع كبير وأنت الذي تقرر المنتج الذي تصنعه اما تصنع السعادة والفرح أو تصنع الحزن والبؤس 

وكما تقول المقولة القديمة 

وفيك انطوى العالم الأكبر دوائك منك ولاتبصر دوائك فيك وماتشعر .

و أعلى نقطة في السلام الداخلي والروحي التي تسمى الذروه والتي تتقبل فيها كل عيوبك وتسامح ماضيك والهفوات الصغيرة  وتتقبل فيها كل التجارب السيئة والظروف السيئة التي مررت بها ولا تحاول نسيانها أو نكرانها وتشعر بإمتنان دائم وتنظر إلى الجانب الإيجابي والأشياء التي تعلمتها من هذه التجارب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى