المجتمع

بحضور زياد البسام والقنصل العام هيري شريف الدين جدة تشهد انطلاقة فعاليات اول و اكبر معرض للمنتجات اندونيسيا بمشاركة ٧٠شركة

جدة_شادي الثبيتي

شهدت مدينة جدة اليوم اول معرض للمنتجات الاندونيسيه بحضور نائب رئيس غرفة جدة زياد البسام ونائب وزير التجارة الاندونيسي وقنصل عام اندونيسيا هيري شريف الدين وعدد من رجال الاعمال في البلدين
وبلغ عدد المشاركين في المعرض اكثر من ٧٠شركة اندونيسيه قدمت معروضاتها في اطار العلاقات الاقتصادية المميزة بين البلدين
واكد زياد البسام متانه العلاقات الاقتصاديه ونموها بين المملكة واندونيسا لافتا الى حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ نحو عشرة مليار ريال سنويا
ورحب البسام برجال الاعمال الاندونسيين معربا عن سعادته بما شاهده من معروضات
وقالت نائبه وزير التجاره الاندونيسي ان العلاقات بين البلدين في تطور ونمو وان
أسواق المملكة العربية السعودية تعتبر من الاسواق الواعدة لمنتجات إندنيسيا غير النفطية والغاز (النفط والغاز).
وأضافت انه
لتعزيز الصادرات غير النفطية والغاز إلى المملكة العربية السعودية عقدت حكومة إندونيسيا معرضًا تجاريا في جدة تحت شعار: “Made in Indonesia Expo”
في مركز جدة للمنتديات والمناسبات ويستمرى مدة أربعة أيام من 28 نوفمبر إلى 1 ديسمبر 2018.
وقال القنصل العام الاندونيسي ان معرض المنتجات الاندونسيه يعرض أنواع مختلفة من المنتجات والخدمات التجارية والاستثمارية والثقافية الاندونيسية في هذا المعرض. بالإضافة إلى ذلك أنشطة منتدى الأعمال، واجتمات بين رجال الأعمال التي تم تصميمها لإنتاج الصفقات التجارية والسياحية والاستثمارية.
واضاف ان هذا المعرض هو اول معرض تجاري منفرد لإندونيسيا بعد مرور عشرات السنين بحيث يتم تحقيقه بتعاون القنصلية العامة للجمهورية الاندونيسية مع الوزارات أو الجهات المعنية لتعزيز الصادرات الوطنية والتنسيق مع شركة وحيو برومو شيترا كمنظم للمعرض))
وأضاف القنصل العام للجمهورية الاندونيسية هيري شريف الدين انه سيتم اجتماع بين المنتجين الإندونيسيين والموردين في المملكة العربية السعودية كما يتم مع معرض ( (Made in Indonesia Expo
أعمال بعثة تجارية تنظمها الحكومة الاندونيسية برئاسة الرئاسة العامة لترويج الصادرات الوطنية (PEN)ووزارة التجارة.
وعبر القنصل العام الإندونيسي عن تفاؤله بأن أنشطة إندونيسيا إكسبو بجدة والبعثة التجارية هي فرصة ذهبية لرجال الأعمال الأندونيسيين لإختراق وتوسيع أسوأق المنتجات الإندونيسية إلى المملكة العربية السعودية وأ الشرق الأوسط.
“من المتوقع أن يعزز هذا المعرض المنفرد أرقام الصادرات للمنتجات الإندونيسية غير النفطية والغازية إلى السوق السعودي و على الأقل ان يجتمع قطاعان كبيران للسوق وهما قطاعي الاسواق الإندونيسية والمملكة العربية السعودية”.
كما جاء في تصريح القنصل العام لجمهورية إندونيسيا “أن أكثر من 221 ألف حاج إندونيسي يحجون كل عام و 1.2 مليون وافدين لأداء العمرة يزورون الأراضي المقدسة كل عام
لافتا الى أن وفود المعتمرين والحجاج من إندونيسيا يفتح فرصاً تجارية في تلبية احتياجات المطاعم و متطلبات الفنادق المتعلقة بالمنتجات الإندونيسية فترة الإقامة.
بالإضافة إلى ذلك، إن مجموعة السكان للمملكة العربية السعودية التي تصل إلى أكثر من 30 مليون نسمة توفر فرصًا واعدة في السوق.
وزاد القنصل العام تصريحه قائلا: “أن من المتوقع أن يؤدي هذا المعرض إلى إثارة اهتمام المجتمع السعودي بالمنتجات الاندونيسية حيث ترسخت التفاعل بين الشعبين الإندونيسي والمملكة العربية السعودية قدما، حتى قبل تشكيل الدولة، مما ساهم ذلك في إدخال واهتمام الشعب السعودي بالمنتجات الاندونيسية
ويرى القنصل العام أن الإمكانيات الكبيرة للسوق السعودية يمكن رؤيتها من خلال تحقيق أداء الصادرات غير النفطية والغازية إلى المملكة العربية السعودية. في نهاية عام 2017 حيث وصلت صادرات إندونيسيا غير النفطية والغاز إلى المملكة العربية السعودية 1.38 مليار دولار أمريكي بزيادة (+ 3٪) مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016 (1.33 دولار أمريكي) وبلغ الفائض التجاري إلى 627 مليون دولار أمريكي. ،
وقامت القنصلية العامة للجمهورية الاندونيسية بإطلاق خدمة آلية متكاملة المسمى بخدمة (KIOS) جدة لمواجهه التحديات المختلفة والاستفادة من تكنولوجيا المعلومات، كنقطة انطلاق لخدمة آلية متكاملة مدمجة للترويج التجاري لإندونيسيا في جدة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى