الدولية

حفل تخريج الدفعة الـ 15 من جامعة الخليج الطبية ٢٠١٧-٢٠١٨

 أبوظبي – هيفاء الأمين

 

أقيمت فعاليات حفل تخريج الدفعة الـ 15 من جامعة الخليج الطبية برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان “حفظه الله” و حضور الشيخ أحمد بن حميد النعيمي؛ و الشيخ راشد بن حميد النعيمي؛ و الشيخ ماجد بن سعيد النعيمي؛ و المستشار في ديوان صاحب السمو حاكم عجمان سعادة/ عبدالله أمين و سعادة الدكتور ثومبي محي الدين صاحب الصرح العلمي و رئيس مجلس أمناء جامعة الخليج الطبية و بحضور مدير الجامعة البروفيسور حسام حمدي؛ وكوكبة من رجالات الدولة والسادة السفراء و أصحاب الفكر و أرباب الثقافة و رؤساء الجامعات واولياء أمور الطلبة وثلة كبيرة من الصحفيين والإعلاميين.

بدأت فعاليات حفل تخريج الدفعة الـ 15 من جامعة الخليج الطبية في عجمان والبالغ عددها 177 طالباً وطالبة في مختلف كليات الجامعة من حملة درجتي البكالوريوس والماجستير بقراءة آيات عطرة من الذكر الحكيم صدح بها بصوته العذب الخريج

و بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف؛
الدكتور عمر عبد الناصر صادق هذا الخريج الذي حباه الله أداءً منضبطًا لأحكام التلاوة والتي ورثها تعلمًا وسجية عن والده البطل الشيخ عبد الناصر محمد صادق هذا الخريج الأكثر ألقاً و وفاء ًلجامعته وأساتذته وللعلم والقى كلمة الطلبة الخريجين لما تميز به من سمات الأخلاق والأدب وحب العلم والتفوّق والتألّق… وقد كانت كلماته الصادقة مفعمة بالصدق والإخلاص نصحًا وإرشادًا لإخوانه الطلبة، وشكرًا وعرفانًا لأصحاب السمو والسادة، وبرًا وحبًا لوالديه الكريمين و الحضور الكرام، كما قال: (أهدي تفوقي وشهادتي لوالدي الكريمينّ) إذ لم ينسَ جهودهما ورعايتهما له حتى وصل إلى هذا الهدف متوّجًا بتاج التخرج طبيبًا حاذقًا. وما أجمل ما وصى به زملاءه وطلبة العلم وبخاصة الأطباء من ضرورة التسلح بالتقوى والأمانة والصدق والصبر لأن مهمتهم مهنة إنسانية جزاؤها الجنة فليخلصوا لها؛وقد عهد بها …

وقد تمت مراسيم التخرج بتصافح الأيدي، وتعانق الأرواح، وتباشير النجاح وبحضور جميع الطلبة والطالبات والأهل والأساتذة وعم الفرح الجميع وبخاصة حضور جمع غفير من آل صادق الكرام البرفيسور محمد ابو الفرج صادق الذي اعرب عن سروره وان حضوره تخرج ابن أخيه بمرتبة الشرف والامتياز كان من افضل أمنياته التي شارك بها هو والعائلة وقال
عاش العلم مصدرًا للفخر، وعاش الفخر لأصحاب العلم.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى