المقالات

#بن_في_قاع_الفنجان”حب على الأطلال”

#غادة_طنطاوي

مذ طرق قلمي باب خواطري، كانت حكايات العشق ترفرف حولي، وبالرغم من أني أجيد الكتابة عن الحب، إلا أن قلبي فارغٌ منه تمامًا، بل أكاد أجزم بأني والحب نسير في طرقٍ متوازية ولن نلتقي أبدًا..!!
أطل علي بملامحه الساكنة وهدوئه الغير معهود..!! بين ليلةٍ وضحاها، أصبح خصري محور حياته، أرسلت حبي حكايةً يحيا على قيدها، وبات قلبي مقامه في كل الفصول.. أعاد إلي روحي طفلةً.. ترسم أمانيها معه على الشطئان، فغفت أمانيه على شاماتي الغوان.
باتت روحي تفقد عطره، وإن كان عني بعيد، يحادثني دون مفردات وينظم لي أجمل القصائد دون أبيات، تهيم روحي حوله. أشتاق حضوره كثيرًا ولا يعلم بأنه بقلبي هو المتفرد الأوحد..!!
بحبه ماتت في عيني كل التناقضات، ذابت أحزاني في دفء صوته، وغدا لي جذرًا يحمل أثقل الأغصان..!!
بات صبحي على سراه رقيبًا.. وحبي له أطلالٌ يمتد ظلها من أصفهان إلى ربى كنعان.

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى