أخبار منوعة

المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر: الدعم الكبير الذي قام به مركز الملك سلمان للإغاثة ساعد اللجنة على إنقاذ الأرواح والحفاظ على الإنسانية في قطاع غزة

أوضح المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر روبرت مارديني بأن الوضع الحالي في غزة لا يقل عن كونه كارثيًا، وهذا أمر يشاهد يوما بعد يوم، وبفضل الدعم الكبير الذي قدمه مركز الملك سلمان للإغاثة أصبحت اللجنة قادرة على القيام بعملها في العديد من مستشفيات القطاع، ومكنها من دعم المستشفيات بالإمدادات الطبية والجراحية الأكثر احتياجًا.
جاء ذلك خلال تصريح صحفي بعد لقاء سعادته مع معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، بمقر المركز في الرياض.
وقال روبرت مارديني: “إن لدى اللجنة فرقًا طبية تعمل جنبًا إلى جنب مع الأطباء وطواقم التمريض الفلسطينية، وتنقذ الأرواح كل يوم، وأن اللجنة شاهدت مرضى بجروح خطيرة جداً، كما أنه يصل إلى المستشفيات الآلاف من المصابين بجروح خطيرة وبحروق وإصابات معقدة ومروعة، وأن الدعم الكبير الذي قام به مركز الملك سلمان للإغاثة ساعد اللجنة على إنقاذ الأرواح والحفاظ على الإنسانية في قطاع غزة في ظل هذه الظروف السيئة للغاية”.
وأضاف مارديني بأن شراكة اللجنة مع المركز تنمو باستمرار مع مرور الوقت، معرباً عن فخره بهذه الشراكة التي بدأت في عام 2015م عندما أُنْشِئ مركز الملك سلمان للإغاثة.
وأفاد مارديني بأنه في كل لقاء مع الدكتور الربيعة، نستعرض الأعمال والأنشطة الإنسانية الجديدة المشتركة بين الجانبين، فمنذ سبعة أشهر كنا نوحد الجهود بشأن الوضع المأساوي الذي حدث بالسودان، وكنا ندعم أيضًا المستشفيات، ونوفر الرعاية الصحية في ظروف صعبة للغاية.
وفيما قدم من مشاريع مختلفة في اليمن، أوضح روبرت مارديني بأن البرامج المشتركة في اليمن هي دليل أيضًا على الشراكة المتميزة بين اللجنة والمركز، مؤكداً أن الجهود الكبيرة لمركز الملك سلمان للإغاثة في إزالة الألغام في اليمن تساهم في إنقاذ الأرواح كل يوم، معرباً عن فخره بما قدم من جهود مشتركة في اليمن لدعم الأسر وتوفير خدمات الصحة العقلية والدعم النفسي الاجتماعي لعائلات الأشخاص الذين فقدوا أطرافهم، متطلعاً إلى استمرارية هذه الشراكة فيما يخدم العمل الإنساني.

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى