المحليةشريط الاخبار

الرقابة البيئية و”السعودية الخضراء” تلفت أنظار زوار مؤتمر “المناخ” بدبي  

منصة الحدث ـ متابعات

تسابقت منظومة البيئة في استعراض مساهمتها الفاعلة في مبادرة السعودية الخضراء، والتي تشارك ضمن مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ  “cop28″، المنعقد في دبي.
وأبرزت مساهمة المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي التي عرضت بتقنية الهولوجرام، أحدث التقنيات البيئية، حيث جذب جناح المركز الوزراء والوفود الدبلوماسية والعديد من الزوار شاهدوا عبر استخدام تقنيات الواقع الافتراضي نتائج العمل على ترخيص المنشآت ذات الأثر البيئي، وما يترتب عليها من شروط مثل إصدار التقارير البيئية وانعكاساتها على الحد من التلوث عبر تطبيق معايير الالتزام.
وقد استقبل زوار الجناح مفتش ومفتشة بيئيين مصنوعين من ألوان الطيف، يخاطبون الزوار بلغتين تكشف أثر الجولات التفتيشية على الاستدامة، بعد التعريف بأدوات وطرق التفتيش التي تتم على المنشآت وتسهم بشكل يومي في حماية البيئة.
رحلة بصرية تأخذ زائر جناح السعودية الخضراء إلى المستقبل المستدام الذي تعزم منظومة البيئة بشكل متكامل على تحقيقه وفقاً لمستهدفات رؤية السعودية ٢٠٣٠، ومنها أدوار المركز  وما قام به من دور في  حماية البيئة البحرية والساحلية والتي تمثلت في إنشاء أكبر أسطول بحري للطوارئ البيئية معنِي بحماية واستدامة الموائل الطبيعية في مياه المملكة الإقليمية، بالإضافة إلى دورها في رفع مؤشرات جودة الهواء عبر  نشر 240 محطة في كافة مدن المملكة تقيس نسبة التلوث في الأجواء، والقيام برفع تقارير يومية لمنع زيادة  التلوث، وصولاً إلى تطوير منظومة التفتيش البيئي والتي ارتفعت من خلالها أعداد الجولات الرقابية على المنشآت بأكثر من 80٪ هذا العام مقارنة بالعام المنصرم.
ويستمر المركز في عرض المبادرات التي ينفذها، وفقاً للوائح البيئية طوال فترة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ  “cop28” الذي يستمر حتى الـ12 من ديسمبر الجاري

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى