نلهم بقمتنا
السديس: نصرة القضية الفلسطينية من ثوابت الدين ونهج الدولة منذ تأسيسها – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة
المحليةشريط الاخبار

السديس: نصرة القضية الفلسطينية من ثوابت الدين ونهج الدولة منذ تأسيسها

الحدث – متابعة

أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على أن القضية الفلسطينية تعد من أولويات قيادتنا الرشيدة -أيدها الله- منذ تأسيس بلادنا المباركة على يد المغفور له بإذن الله جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه، مروراً بأبنائه البررة -رحمهم الله- وحتى عصرنا الزاهر تحت ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي يقف في مقدمة صف المتضامنين والناصرين للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني الحر ،وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن من الشعب الفلسطيني الشقيق.

وبين معاليه أن نصرة أشقاؤنا في فلسطين الأبية واجب ديني بل من ثوابت الدين الصحيح، إذ قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ)، وكما جاء في صحيح مسلم؛ عن المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه قال: (المسلمون كرجل واحد، إن اشتكى عينه اشتكى كله، وإن اشتكى رأسه اشتكى كله).

وشدد معاليه على وجوب التضرع والدعاء لله سبحانه وتعالى أن يرفع الظلم والاحتلال الغاشم عن أرض فلسطين وأن يرأف بحال الأشقاء الفلسطينيين، وأن يرسي الأمن والأمان والحرية الأبدية على أرض فلسطين الأبية وأن يحفظ على هذه البلاد عقيدتها وقيادتها وأمنها وأمانها إنه سميع مجيب الدعاء.

المصدر- وكالات

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى