المحلية

ولي العهد يغادر نواكشوط والرئيس الموريتاني في مقدمة مودعيه

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، موريتانيا، فيما كان الرئيس محمد ولد عبد العزيز في مقدمة مودعيه.

وقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لزيارة المملكة العربية السعودية في المستقبل القريب.

وأشاد سمو ولي العهد بالمكانة الريادية التي أصبحت تتبؤوها موريتانيا على المستوى العربي والإفريقي والدولي، وما تحقق في ظل قيادة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز من تقدم وأمن وتنمية.

وجدد الرئيس الموريتاني إدانة بلاده لأي تهديد لأمن المملكة العربية السعودية، والهجمات الباليستية التي تتعرض لها المملكة، مُثمناً الجهود الكبيرة للمملكة في سبيل تخفيف المعاناة الإنسانية للشعب اليمني والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة والممرات المائية الدولية فيها.

كما تناول الجانبان الأوضاع في سوريا وليبيا، وأكد الجانبان على دعمهما لجهود الوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية وحرص الجانبين على وحدة وسلامة الأراضي السورية والليبية، وتعزيز كل ما من شأنه أن يؤمن استتباب الأمن فيهما كما جددا تمسكهما بالوقوف بحزم في وجه كل السياسات الرامية إلى تقويض الأمن والاستقرار وإثارة النعرات الدينية والطائفية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى