الرياضة

فورمولا إي بريكس” الدرعية.. سباقات حماسية في رحاب التاريخ”

ينتظر عشاق الرياضة والإثارة في المملكة والعالم، أحد أكثر السباقات إثارة في مجال السيارات؛ الذي تستضيفه الرياض بعد أيام في منطقة الدرعية التاريخية؛ إحدى أيقونات التراث العالمي، حيث ينطلق سباق (فورمولا إي بريكس)، للسيارات الكهربائية ذات المقعد الواحد، الذي يُقام على مدى يومي 26 و27 يناير الجاري، كبطولة دولية معتمدة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات.

ويدخل سباق (فورمولا إي بريكس) ضمن سباقات السيارات التي تدور داخل المدن، حيث تعمل السيارات المشاركة بالطاقة الكهربائية الكاملة، مع إضاءة مسار السباق بأحدث تقنيات LED منخفضة الطاقة، من أجل سلامة البيئة، وهو ما يأتي أيضًا في إطار جهود المملكة في الحفاظ على البيئة، ومواجهة التغيرات المناخية.

وتنظِّم المملكة سباق (إي بريكس) منذ عام 2018م؛ حيث يعد أول سباق لـ(الفورمولا إي) يقام في الشرق الأوسط، وذلك في إطار الخطة الطويلة المدى للمملكة لتنظيم الأحداث الرياضية الدولية، حيث عقدت اتفاقية مدتها عشر سنوات لإقامة سباقات (فورمولا إي بريكس) في المملكة، وذلك تحقيقًا لمستهدفات رؤية السعودية 2030؛ التي تهدف إلى تعزيز مكانة المملكة على خارطة الرياضات العالمية، وبما يتوافق مع مبادرات برنامج جودة الحياة؛ وفي هذا الإطار وفرت منصة (روح السعودية) تذاكر السباق عبر موقعها الإلكتروني https://www.visitsaudi.com/ar/events/diriyah-e-prix.

ويستمتع السيَّاح والزوَّار وعشَّاق سباقات السيارات المتوافدون على الرياض والدرعية، هذه الأيام، لمتابعة سباق إي بريكس، بالعديد من الوجهات والفعاليات المشوّقة التي تزخر بها الدرعية ذات المقوِّمات السياحية الفريدة، والتي تمنح زائرها تجربة سياحية مميزة بين العراقة والتاريخ، وكذلك ما تتمتع به العاصمة الرياض من فعاليات ترفيهية عالمية ووجهات سياحية متنوعة، حيث يتزامن سباق (إي بريكس) مع ما تشهده المملكة من نشاطٍ سياحي كبير، يتزامن مع فعاليات موسم شتاء السعودية؛ الذي يتميَّز بأجواء ممتعة وتجارب رائعة، تشمل هذا العام أكثر من 17 ألف فعالية متنوعة بين العديد من التجارب والخيارات التي تناسب الأطفال والشباب وكل أفراد العائلة، كما تزخر المملكة في الشتاء بالتنوع الطبيعي والمناخي، إلى جانب العمق التاريخي والثقافي، وكرم الضيافة والحفاوة المشهود بها للمجتمع السعودي الأصيل.

وتأتي فعاليات الشتاء هذا العام في وقت أصبح فيه إصدار تأشيرات القدوم إلى المملكة أكثر سهولةً ويسرًا من أي وقت مضى، حيث تُوفِّر المملكة عددًا من التأشيرات التي تُتيح جميعها السياحة وحضور الفعاليات، وأداء العمرة والزيارة، والتجول في جميع أنحاء المملكة، وهي تأشيرة العمرة، وتأشيرة السياحة، وتأشيرة المرور، وتأشيرة الأهل والأصدقاء، مع تمكين مواطني 63 دولة من إصدار التأشيرة الالكترونية أو عند الوصول، بالإضافة للمقيمين بالولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، وحاملي تأشيرات الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والشنغن، والمقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي. وبإمكان الراغبين في القدوم إلى المملكة، زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالتأشيرات في منصة (روح السعودية) https://www.visitsaudi.com/ar، للتعرف على التأشيرات المُتاحة بعد إدخال المعلومات الأساسية.

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى