الرياضة

العلا تستضيف بنجاح كأس خادم الحرمين الشريفين للقدرة بمشاركة ٥١ دولة.

في حدث رياضي متفرد وعالي المستوى، احتضنت صحراء العلا بطولة «كأس الفرسان 2024» بمشاركة ٥١ دولة في سباق ماراثوني مثير امتد لـ 120 كيلومترًا؛ وذلك بحضور رئيس الاتحاد السعودي الامير عبدالله بن فهد ال سعود و عدد من الشخصيات الرياضية المميزة
حيث تميزت البطولة بالأداء القوي للفرسان ومستوى التنظيم والمشاركة الواسعة، التي تعكس الدور الهام الذي تلعبه رياضة الفروسية ومثلها من البطولات في تعزيز الروابط بين الشعوب واحتفاءً بالتراث الثقافي العريق.
وأظهر الفرسان وخيولهم مستويات عالية من الجاهزية والتناغم والتنافسية، في مشهد يعكس عمق الترابط بين الفارس وجواده، بالرغم من التحديات التي تفرضها الصحراء بقسوتها وتضاريسها الصعبة.
وفي ختام البطولة، توج رئيس الاتحاد السعودي الأمير عبدالله بن فهد آل سعود للفروسية ، الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى حيث حاز الفارس سعيد النعيمي من دولة قطر على المركز الأول، تلاه الفارس السعودي :فارس ابو راس في المركز الثاني، بينما استطاع فارس الإمارات :حمد التميمي تأمين المركز الثالث.
وأشاد المشاركون بمستوى التنظيم المتميز للبطولة، مشيرين إلى أن الجهود المبذولة في تنسيق الفعاليات والتفاصيل اللوجستية كانت على أعلى مستوى، مما ساهم في خلق بيئة مثالية للمنافسة. وأكد المشاركون على أهمية الاستعداد الجيد والتدريب المكثف الذي خاضوه قبل البطولة، والدعم الفني والمعنوي الذي تلقوه من منظمين البطولة والجمهور، والذي كان له دور حاسم في تعزيز ثقتهم بأنفسهم وتحفيزهم على تقديم أفضل ما لديهم.
ويحتفي «كأس الفرسان 2024» بالتميز، والتقاليد العريقة، والروح الرياضية، ليشكل ملتقى لتبادل الثقافات وتعزيز الأخوة بين الأمم، بفضل المستوى العالي من الاحترافية والإبداع في التنظيم، مما ساهم في خلق تجربة متفردة للمشاركين والجماهير على حد سواء، بداية من التحضيرات اللوجستية وصولاً إلى الاهتمام بأدق التفاصيل في إدارة السباق.
وتأتي هذه الفعالية، في إطار جهود الدولة المستمرة للنهوض بالرياضة والترويج للصورة الثقافية والحضارية للملكة العربية السعودية ، بما يعكس الإيمان بأهمية الرياضة كأداة لتعزيز التواصل الإنساني وتبادل الخبرات والتجارب بين الشعوب.

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى