الرئيسية / المقالات / استوصوا بنا خيراً

استوصوا بنا خيراً

 

بقلم غاده ناجي طنطاوي :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم؛
” استوصوا بالنساء خيرا، فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج ” و في حديث آخر ؛ ” ناقصات عقل ودين “
حديث صريح واضح عنه صلى الله عليه وسلم، يحث الرجل أب، أخ، إبن كان أو زوج على معاملة المرأة بالحسنى، فيعطيها حقوقها كافة يحترمها و لا يظلمها.
وأصبحت هذه الأحاديث ماشاء الله حجة البعض من الجهلة في الإساءة للمرأة على الرغم من أننا في الالفية الثانية، متجاهلين تفسير الحديث الصحيح..!! و تأويله بما يناسب أفكارهم السقيمة.
عندما قيل أنا خلقنا من ضلع اعوج، لم يقصد به التقليل من شأننا كنساء، بل الشاهد هنا أنا خلقنا من أعلى ضلعك، و المعروف بأن أعلى الضلع به إنعوجاج.. المثقفين منكم فقط يعلمون بأن ضلوع القفص الصدري جميعها أعلاها فيها اعوجاج لتحمي القلب، وإن حاول أمهر الجراحين تعديله لكسره !!
لذا فإن إعوجاجي الذي يكمن في عاطفتي العارمة هو ما يحمي قلبك و يحتويه عندما تدور عليك دوائر الزمن، هو القلب الذي يمنحك حب الأساطير، يشبع جانب العظمة في رجولتك و ليس المعنى أني شخصية مهزوزة تحتاج لقسوتك حتى تصحح إعوجاجي، أو أني الحلقة الأضعف في الحياة.
فالمرأة نصف المجتمع، هي أم تحت قدميها جنة، إبنة تهبك طريقاً للجنة، زوجة رفيقة في الدنيا و حور عين في الآخرة، وأخت سند الحياة هي.
أما نقص العقل فقد فُسَر بأن شهادة إثنين من النساء تعادل شهادة رجل واحد أمام القضاء، ليس إنتقاصاً من قدرها، أو تشكيكاً في قدرتها، بقدر ماهو بسبب العاطفة و ما تفعله بحكمها أحيانا.. لذلك إستدعى الأمر وجود إثنتين، فإن أخطأت إحداهن تقومها الأخرى.
و نقص الدين يرجع لما تمر به المرأة من فترات تحرمها من الصلاة.. و ليس تفسيره بأنها ياحرام معوقة..
أنا إمرأة بعاطفتي الجياشة التي لا تملك نصفها، وبصبري على أفعالك الراعنة الذي لا تملك ربعه، و تفهمي لجميع نواقصك و إحتياجاتك و تلبيتها.. ما يجعلك تتباهى و يزيد من إحساس الأنا بداخلك..
شئت أم أبيت لا تستقيم حياتك بدوني..!! و إعوجاجي هذا هو ما يجعلني هكذا حتى أصبر على كوارثك الفادحة التي ترتكبها بحقي فقط لأنك رجل!!
إعوجاجي و ضعفي تكمن فيه قوتي.. و هو أقوى نقاط ضعفك تجاهي!!

عن الكاتبة / هناء حسين

الكاتبة / هناء حسين

شاهد أيضاً

ملتقى “اصدقاء الشريف الراجحي” يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين بالذكرى الرابعة للبيعه

الحدث : هناء حسين : ميونخ،ألمانيا :  رفع الدكتور الشريف محمد الراجحي سفير النوايا الحسنة، …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري