الرياضة

موران يعلن عن إقامة “دوري المحترفين المقاتلين الدولي”

انتصارات سعودية مدوية ونصف النهائي يجمع أبطالاً من ست دول

وسط حضور جماهيري كبير لعشاق رياضات الفنون القتالية، اختتمت منافسات بطولة “PFL” دوري المقاتلين المحترفين “مينا ” في العاصمة السعودية الرياض، حيث أقيمت للمرة الأولى في دولة عربية وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط.
وتقام مواجهات التصفيات المقبلة في جدة خلال شهر يوليو المقبل ، فيما تستضيف الرياض المواجهات النهائية في نوفمبر المقبل .
وتأهل ثمانية لاعبين يمثلون “6” دول للدور نصف النهائي، ففي وزن الريشة تأهل السعودي عبد الله القحطاني والأردني عبد الرحمن حياصات ، والمصري إسلام رضا والمغربي مروان بلاجويت، وسيلتقي القحطاني وحياصات وفي المواجهة الثاني يتواجه رضا وبلاجويت، وفي وزن الديك تأهل الأردني جلال الدعجة والمغربي رشيد حزومي والجزائري إلياس بودجازومي والعراقي علي طالب، ويلتقي الدعجة مع حزومي فيما يواجه علي طالب إلياس.
وشهدة القاعة الخضراء مواجهات قوية كان أبرزها الحدث الرئيسي في كل وزن، ففي وزن الريشة فاز السعودي القحطاني على الأردني يزيد حسين بالاستسلام كما فاز المصري إسلام رضا على المغربي ادم مساكني، وحقق الأردني عبد الرحمن حياصات الفوز على المصري أحمد طارق فيما فاز المغربي مروان بلاجويت على المصري ميدو محمود.
وفي وزن الديك فاز العراقي علي طالب على الأردني نورس بزاخ في النزال الرئيسي في الوزن، كما فاز جلال الدعجة على السوداني طارق اسماعيل، وفاز المغربي رشيد حزومي على مواطنه كزفير الوهي فيما فاز الجزائري إلياس بودجازوم على المصري حسان مندور.
وفي لقاء السيدات فازت السعودي هتان السيف على المصرية ندى فهمي، وفي لقاء أقيم بوزن الذبابة ضمن المباريات الاستعراضية فاز السعودي مالك باسهل على الهندي هارش بانديا.

القحطاني يفرض هيبته
في اللقاء الرئيسي لوزن الريشة ووسط تشجيع كبير ومتواصل من الجمهور ، سيطر السعودي عبد الله القحطاني على لقائه مع الأردني يزيد حسنين، وفرض نفسه بقوة في اللقاء ليعلن حسنين استسلامه في الشوط الثاني بعد سلسلة محكمة من اللكمات وجهها القحطاني جعلت حسنين يفقد السيطرة، وكان يزيد قد بذل جهوداً مضنية في محاولة تفادي هجوم القحطاني المركز في الجولة الأولى وركز حسنين على اللعب بطريقة دفاعية للهروب من الهجوم الشرس للسعودي، لكنه لم يفلح في الابتعاد عن اللكمات في الجولة الثانية.
وعقّب القحطاني قائلاً: أنهيت النزال بالضربات القاضية المتتالية ولا أهتم مع من سأقابل في النزال المقبل، فأنا مستعد لأي مقاتل.

الحياصات دخل راقصاً وغادر ساجداً
دخل الأردني عبد الرحمن الحياصات “28” سنة الحلبة راقصاً وغادر ساجداً عقب فوزه على البطل السابق في وزن الريشة المصري أحمد طارق “22” سنة بإجماع الحكام، وقدّم الحياصات مستوى مميزاً في اللقاء بفضل دراسته لطريقة لعب منافسه الذي يعتمد بصورة كبيرة على الحركات الأرضية وبالتالي فقد فاز في مبارياته الأربع السابقة بالإخضاع، لكن حياصات منعه من اللعب الأرضي كما يشتهي وأجبره على اللعب العلوي ليركز الحياصات على هجوم الأيدي والأقدام، ليسيطر على منافسه في الجولات الثلاث مقدماً نفسه كمنافس حقيقي على وزن الريشة.

رضا يرضي الجماهير المصرية
باجماع القضاة فاز المصري إسماعيل رضا على المغربي آدم مساكني بعد ثلاث جولات قوية بينهما، ولم يتمكن أي من المقاتلين فرض سيطرته على الآخر بسبب تكافؤ القوى في اللعب الارضي أو الهجمات باليدين والقدم، وتنقلت الأفضلية بينهما لكن المصري رضا كان الأبرز والأخطر وبالذات في الجولة الأولى التي ظهر فيها الفارق واضحاً، ليعود المغربي من بعيد، لكن رضا استطاع أن يلعب بذكاء حتى حقق المراد والفوز الغالي ليرضي الجماهير المصرية التي ساندت اللاعب حتى النهاية.

بلاجويت يستعيض عن القاضية بقرار الحكم
استمر المغربي مروان بلاجويت بطل الكيك بوكسنغ بالفوز لكنه استعاض عن الفوز بالضربة القاضية بقرار الحكم، حين تفوق على البطل المصري ميدو محمد في الجولة الثالثة، وهو أطول لقاء يخوضه بلاجويت في البطولات حيث كان ينهيها من الجولة الأولى، وركز اللاعبان على الهجوم بالأيدي والأقدام، لتلوح الفرص لبلاجويت ويتمسك بها بهجوم قوي على ميدو الذي لم يستطع أن ينجو من مصيدة بلاجويت، ليوقف الحكم اللقاء معلناً إنتصار بلاجويت.

طالب يتفوق على بزاخ
حقق العراقي علي طالب فوزاً صعباً في اللقاء الرئيسي بوزن الديك على الأردني نورس بزاخ، وجاء الفوز بقرار القضاة الثلاث وب”30-27 و30 -27 و29-28″، وسيطرت الملاكمة على اللقاء حيث أصر علي طالب على اللعب وقوفاً فيما حاول بزاخ أن يستدرج اللاعب للعب على الأرض، ولم يفلح في ذلك لا سيما أن طالب استعد للبطولة في السويد ودرس منافسه بشكل مثالي، وفي الجولة الثالثة تبادل المقاتلان اللكمات حتى سالت الدماء في لقاء اعتبر الأقسى في البطولة، واحتاج الحُكام لفترة أطول من غيرها لإعلان هوية الفائز كون الصراع كان شرساً.

إلياس يتفوق على مندور
أنهى الجزائري إلياس بودجازم لقاؤه مع المصري حسان مندور في الجولة الثانية بقرار الحكم، وظهر أن الجزائري يبحث عن حركة أرضية يتمكن من خلالها إخضاع منافسه لا سيما أن اللاعبين ركزا على استخدام اليدين والقدمين لتأتي الجولة الأولى باهتة، وفي الجولة الثانية ظهر تصميم إلياس على إجبار مندور على اللعب أرضياً وهو ما تحقق من خلال سرعة رد فعل إلياس وقدرته على السيطرة على منافسه لينهي الحكم اللقاء.
وعقب اللقاء صرح إلياس أنه استعد للبطولة ويبحث عن المنافسة على لقبها لا سيما أنها تشكل حلماً لكل مقاتل.

“تورنيدو” الدعجة ينتصر بفارق الوزن
بفارق الوزن فاز الأردني جلال الدعجة على السوداني طارق اسماعيل القادم من كندا بعد أن تعادلا في اللقاء بفضل قرارات الحكام التي كانت “29-27 و28-29 29-29” ، وخاض المقاتلان لقاء عامراً بالكفاح والقوة مع تنوع محاولاتهما للإستمرار في البطولة، لا سيما أن لكل من “التورنيدو” الأردني و”الفارس” السوداني “11” انتصاراً ويعتبران من أبرز أبطال اللعبة، ونوع اللاعبان من محاولاتهما مع تركيز واضح على الهجوم بالأيدي والأقدام والتي كانت متكافئة، فيما أجاد جلال بتوجيه ضربات التايكواندو وتفوق طارق في الحركات الأرضية، ليحصل ما كان يتخوف منه طارق اسماعيل قبل اللقاء وهو الذهاب للتعادل والاحتكام لفارق الوزن حيث يزيد بفارق “200” غرام.

حزومي يهزم مواطنه كزافير
فاز المغربي رشيد حزومي على مواطنه كزافير ألوهي بالإخضاع وبقرار من الحكم ، بعد أن سيطر حزومي على الحلبة في الجولة الثالثة، فيما ظهر أن المقاتلين لا يستعجلان حسم اللقاء في الجولتين الأولى والثانية، لنجد تركيز منهما على الحركات الأرضية مع بطء في التنفيذ مقابل ضربات اليدين والقدمين أو التايكواندو، وفي الجولة الثالثة تغير وضع اللقاء وأصبح أسرع وأقوى حتى نجح الحوزمي في تجاوز ركلة ألوهي واستطاع أن يسيطر عليه ويخضعه.

باسهل ينتصر بوزن الذبابة
احتاج السعودي مالك باسهل إلى ثلاث جولات للفوز بإجماع القضاة على الهندي هارش بانديا بعد لقاء كان فيه السعودي الأفضل، بفضل قدراته في اللعب الأرض أو العلوي، فميا ظهر أن اللاعب الهندي ينقصة الكثير للانتقال لمراحل أخرى من المنافسات.

السيف تنتصر بالقاضية في السيدات
بالضربة القاضية أنهت السعودية هتان السيف مواجهتها مع المصرية بطلة أفريقيا ندى فهيم، وانتهت الجولة الاولى بأفضلية واضحة للسيف والتي ركزت على إنهاء اللقاء بالاعتماد على الهجوم بالأقدام، لتسدد ركلة قوية لندى أسقطتها أرضاً مع بداية الجولة الثانية في الثانية “41”، لتضع السعودية هتان أول خطواتها كإمرأة سعودية وصاحبة الذهبية للألعاب القتالية السعودية في البطولات العالمية.
وعبرت السيف عن سعادتها كونها أول سعودية تخوض غمار المنافسات القتالية وأكدت سعيها للحصول على لقب عالمي.

دوري دولي
أعلن بيتر موران رئيس منظمة دوري المقاتلين المحترفين في حديثه لوسائل الإعلام بأن المنظمة لديها خطط لإقامة دوري محترفين مقاتلين على مستوى دولي بأسم “دوري المحترفين المقاتلين الدولي” يجمع فيه نخبة من المقاتلين من جميع أنحاء العالم.

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى