الاقتصاد

هيئة المناطق الحرة – قطر وفيديكس لوجستيكس توقعان مذكرة تفاهم لتأسيس منشأة إقليمية للخدمات اللوجستية في المناطق الحرة في قطر

في إطار جهودها لدعم قطاع الخدمات اللوجستية في قطر، وقعت هيئة المناطق الحرة – قطر وشركة فيديكس لوجستيكس، إحدى الشركات التابعة لشركة فيديكس كوربوريشن (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز FDX) مذكرة تفاهم لتأسيس منشأة لوجستية إقليمية في المناطق الحرة في قطر. ستتواجد المنشأة، التي تعمل تحت إدارة قسم النقل والوساطة في شبكات فيديكس التجارية التابعة للشركة، في منطقة راس بوفنطاس الحرة، وستضم مكتبًا لوجستيًا متطوّرًا.

وقّع مذكرة التفاهم الشيخ محمد بن حمد بن فيصل آل ثاني، الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة – قطر، والسيّد باتريك مويبل، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة فيديكس لوجستيكس، وذلك خلال مراسم أقيمت على هامش مشاركتهما في منتدى قطر الاقتصادي، حيث سبق التوقيع مشاركة الجانبين في جلسة نقاشية بعنوان “مواكبة تغيّرات شبكة سلاسل التوريد العالمية”.

من المقرّر أن تلعب المنشأة الجديدة دورًا هامًا في دعم توسعات فيديكس لوجستيكس من خلال اندماجها بسلاسة مع شبكة فيديكس العالمية، لتصبح بوابة رئيسية للشحن الدولي في المنطقة بين آسيا وأوروبا.

وسيوفر موقع المنشأة الجديدة في منطقة رأس بوفنطاس الحرة، بجوار مطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطرية الحائزين على العديد من الجوائز المرموقة، فرصاً هائلة للوصول إلى خدمات النقل الجوي والشحن، مع إمكانية إتمام إجراءات الجمارك بفاعلية وراحة، فضلاً عن الآفاق الواسعة لتطوير الأعمال التجارية في المنطقة.

وبهذه المناسبة، قال الشيخ محمد بن حمد بن فيصل آل ثاني، الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة – قطر:
“سيساعد التعاون المشترك بين هيئة المناطق الحرة – قطر وشركة فيديكس لوجستيكس على تسريع تدفق البضائع وتعزيز سلاسل التوريد، مما ينعكس إيجابيًا على الاقتصادات العالمية. ومما لا شك فيه أن استثمار فيديكس لوجستيكس في المناطق الحرة في قطر يجسّد التزامنا المشترك بتعزيز فرص النمو والابتكار في قطاع الخدمات اللوجستية، ويتيح فرصًا أكبر للاستفادة من الخبرة الكبيرة والشبكة العالمية لشركة فيديكس، ويساهم – في الوقت ذاته – في تسليط الضوء على قطر كوجهة مفضلة للأعمال التجارية والمستثمرين حول العالم.”

من جانبه، أعرب السيد باتريك مويبل، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة فيديكس لوجستيكس، عن سعادته بتأسيس المنشأة الإقليمية الجديدة في المناطق الحرة في قطر، وقال:
“فخورون للغاية بتعزيز التعاون مع هيئة المناطق الحرة – قطر وبتأسيس هذه المنشأة التي ستمكّن الشركة من تقديم خدمات أفضل لعملائنا، ليس فقط في المنطقة الواقعة بين آسيا وأوروبا، ولكن أيضًا في شتى أنحاء العالم. تمثّل هذه المنشأة خطوة على طريقنا نحو التوسّع المستمر والعمل الدائم على تطوير الخدمات المقدّمة لعملائنا من خلال مساعدتهم على نقل بضائعهم عبر مسارات التجارة العالمية مدعومين بخبرات ومنشآت لوجستية إقليمية متطورة.”

وفي السياق ذاته، شدّدت السيّدة كامي فيسواناثان، رئيس فيديكس إكسبريس في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا على الأهمية الاستراتيجية لهذه المنشأة، وقالت:
“تمثّل منشأة فيديكس لوجستيكس الإقليمية في المناطق الحرة في قطر تعزيزًا لشبكة فيديكس العالمية، وأيضًا تجسيدًا لالتزام الشركة بدعم قطر كمركز مزدهر للتجارة عبر الحدود ومساهم رئيسي في جهود التنمية والنمو الاقتصادي لدولة قطر. و بالتعاون مع هيئة المناطق الحرة – قطر، نعمل على تعزيز رؤيتنا المشتركة للابتكار والكفاءة والنمو في هذا السوق الديناميكي. ويسعدنا أن نكون في طليعة رحلة التحول الحالية، والإسهام في رسم معالم مستقبل الخدمات اللوجستية في قطر.”

والجدير ذكره أن دولة قطر تتمتع بموقع استراتيجي مميّز في قلب منطقة الخليج، عند تقاطع ثلاث قارات، مما يجعلها بوابة مثالية للتجارة العالمية، فهي تتيح إمكانية الوصول إلى 60٪ من سكان العالم خلال ثماني ساعات طيران وخمسة أيام إبحار، كما أنها تشهد نموًا مطردًا في سوق الشحن والخدمات اللوجستية. أضف إلى ذلك أن هذا النمو يدعم التوسع المستمر في المطارات والموانئ لتمضي بخطى ثابتة نحو أن تصبح مركزًا رائدًا في مجال الخدمات اللوجستية حول العالم.

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى