المحلية

أضاحي جمعية البر بالشرقية – التقنية تتفوق في المبيعات

مقال-يوسف المقرن-رئيس لجنة الأضاحي
تنفذ جمعية البر بالمنطقة الشرقية سنويا برنامج “أضاحي” إحياء للشعيرة ورغبة للإسهام في تنمية المجتمع وتيسيرا على المضحي في تأدية شعيرته بسهولة ويسر، ويسهم ذلك بلا شك في تحقيق الاكتفاء للمستحق للأضحية بما يسهم في حفظ كرامته وتحرص الجمعية سنويا على تطوير وتحسين البرنامج لاسيما تطوير النظام الإلكتروني للبيع عبر متجر الجمعية الإلكتروني الخاص ببيع الأضاحي كما تحرص أيضا في إطار هذا التطوير والتحسين على رصد وتحليل حركة المبيعات التي أظهرت تفوقا واساعا للبيع الإلكتروني فقد وصلت مبيعات المتجر الإلكتروني 512 أضحية وهو ما يؤكد تفوق البيع الإلكتروني ودور التقنية الواسع في الوصول لأفراد المجتمع وتسهيل تأدية الشعيرة ، وهو ما دفعنا إلى وضع عدد من التوصيات ركزت في مجملها على التوسع الإلكتروني في البيع بجانب البيع المباشر للأضاحي في فروع الجمعية والحرص على تطوير حركة البيع الإلكتروني كتوسيع الشراكة مع المتاجر الإلكترونية والتطبيقات المتخصصة في بيع وتوصيل اللحوم كما هدفت توصياتنا إلى ضرورة الاشتراك في apple pay) خدمات السداد الإلكتروني ( بهدف التوسع في آليات الدفع النقدي كذلك ركزت التوصيات على أهمية تطوير البرنامج الحاسوبي الحالي ليتناسب مع متطلبات كافة البرامج والمشاريع الموسمية لضمان تقديم خدمة أفضل بجهد أقل بما يقلص التكاليف ويحسن مستوى الخدمة كما نوهنا أيضا على تكثيف الحملات الإعلامية بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة وربط الحملات بالمتجر الإلكتروني لزيادة التوسع الإلكتروني للمبيعات وأكدت توصيات البرنامج أيضا على توسيع مظلة البرنامج من خلال مشاركة الجمعيات التي تقوم بتطبيق برنامج أضاحي والراغبة في الانضمام لبرنامج أضاحي الموحد الذي تسعى الجمعية لإطلاقه على غرار برنامج زكاة الفطر الموحد، وختاما نؤكد في جمعية البر بالمنطقة الشرقية أن الهدف من هذه الشراكات المجتمعية والحرص على التطوير والتحسين المستمر لها هو خدمة المستفيد وتنمية المجتمع بما يكفل حياة اجتماعية تحيي شعائر الإسلام وتكفل وتحفظ كرامة المستفيد.

متجر أضاحي بر الشرقية
https://adahi.alber.org.sa/

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى