أخبار منوعة

ساس تسلّط الضوء على أهميّة الذكاء الاصطناعي في التحول الرقمي بدولة الإمارات في حفل العشاء السنوي

 أقامت ساس، الشركة الرائدة في مجال التحليلات، حفل عشائها السنوي بفندق “أتلانتس ذا رويال” يوم 12 يونيو الجاري، بحضور عدد من مديري الأعمال والمسؤولين الحكوميين وقادة الفكر من مختلف القطاعات.
وحرصت ساس طوال الحفل على إبراز أهمية الذكاء الاصطناعي، والآثار الإيجابية لتطبيقه في القطاعين الحكومي والخاص بدولة الإمارات العربية المتحدة. ويمتاز الذكاء الاصطناعي بالقدرة على التنبؤ بالاتجاهات في القطاع الحكومي، بمستوى قدرته على معالجة البيانات المالية واكتشاف الاحتيال في السيناريوهات المصرفية، الأمر الذي يساعد على تعزيز عمليات صنع القرار. ويعمل هذا الابتكار على تمكين القطاعين العام والخاص، وذلك من خلال توفير الرؤى التي تعتمد على البيانات في الوقت المناسب، ما يؤدي إلى توفير الخيارات الذكية والاستراتيجية.
وقال ميشال الغريّب، المدير التنفيذي لدى ساس في الإمارات: “بمناسبة احتفالها بعام آخر من الابتكار والتحول، تؤكد ساس على التزامها المتواصل إزاء تطوير الأنشطة التكنولوجية والرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبدءاً من الكشف عن آخر الابتكارات وحتى مساندة النجاح الاستراتيجي، نفخر بتقديم الدعم للدولة عن طريق توفير حلول الذكاء الاصطناعي الموثوقة والبرامج التعليمية وتنمية المواهب. وتلتزم ساس طوال مسيرتها بالمساهمة المستمرة بخبراتها لمؤازرة جهود الإمارات العربية المتحدة في رحلتها لتصبح الدولة الرائدة عالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي والتميّز الرقمي”.
وانطلاقاً من إدراكها للإمكانات الهائلة للذكاء الاصطناعي، تعمل ساس على تطوير هذا المجال، مع التركيز على تنمية المواهب والبرامج التعليمية والتكنولوجيا السحابية. وستواصل التزامها بدعم المؤسسات في جميع أنحاء دولة الإمارات للاستفادة من الذكاء الاصطناعي والتحليلات، كوسيلة لدفع الابتكار والكفاءة التشغيلية، وتعزيز منظومة شراكة قوية لحفز التعاون والنمو، وعلى نحو يعود بالنفع على الدولة، كما يسهم في تطوير جودة الحياة لسكانها.
وفي ظل تزايد استخدام الذكاء الاصطناعي، أصبح من الضروري للمؤسسات ضمان الممارسات الأخلاقية، بما في ذلك تنفيذ التدابير اللازمة للكشف عن الاتجاهات غير العادلة أو المتحيزة وضمان الوضوح والمساءلة. وتعدّ هذه الإجراءات مهمة جداً للحفاظ على الثقة وتعزيزها في ابتكارات الذكاء الاصطناعي المستمرة. وفي هذا الصدد، تساعد ساس المؤسسات على تبنّي ممارسات الذكاء الاصطناعي الأخلاقية وتطوير استراتيجيات فعالة لتحقيق النجاح في المشهد الرقمي الحديث.
وستواصل ساس العمل مع العملاء والشركاء والمجتمع الأكاديمي لرفع مستوى الوعي بالحاجة إلى الذكاء الاصطناعي الأخلاقي والعادل للأفراد والمجتمع.

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى