أخبار منوعة

المشاركون في الجولة الثانية لبطولة المقاتلين المحترفين بالرياض: المنافسات ستكون ندية ومثيرة

عقدت اللجنة المنظمة للسلسلة الثانية من نزالات الموسم الأول لبطولة رابطة المقاتلين المحترفين (PFL) لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مؤتمراً صحفياً اليوم في فندق شيراتون الخالدية بالرياض، تحدث خلاله المشاركون عن آخر تحضيراتهم للبطولة المقرر انطلاقها في العاصمة السعودية الرياض يوم الجمعة القادم، وأجابوا على أسئلة وسائل الإعلام.
وقال المقاتل السعودي مصطفى ندا: أنا في قمة الجاهزية للمشاركة في البطولة، فقد خضت معسكرا تدريبياً في نادي المقاتل بالرياض، بإشراف مدربين محترفين، ولأول مرة ألعب بين جمهوري السعودي في أرض المملكة، وهذا يزيد حماستي للنزال.
وأضاف ندا: درست خصمي الجزائري عبد الرحمن الدرعي جيدا، فهو قوي في المصارعة، وفاز على العديد من خصومه بالضربة القاضية، لكنني سأتمكن من الفوز عليه، لأنني أعرف أسلوبه بعد أن شاهدت جميع نزالاته.
وأشار ندا إلى أن نزاله مع الدرعي سيكون مختلفا ونديا، وسيحاول عدم التسرع، والالتزام بالخطة الموضوعة لضمان الفوز عليه والمضي قدما في البطولة.
المقاتلة السعودية هتان السيف أوضحت أن ردة فعل الجماهير السعودية على فوزها في النزال الأول ضمن المسابقة ذاتها في العاشر من أيار الماضي، وفوزها على منافستها المصرية ندى فهيم بالضربة القاضية، أسعدتها كثيرا وشكلت حافزا لها، مبينة أن استعداداتها للبطولة كاملة ومثالية، وفوزها في النزال السابق لن يشكل ضغطاً عليهاً، فهي واثقة بقدرتها في الفوز على المصرية إيمان بركة.
وقالت السيف: رياضة القتال ليست حكراً على الرجال فهي للجنسين، موضحة أن خطيبها المقاتل عبد الله القحطاني يدعمها ويساعدها في تطوير مستواها، وأن فوزها الأخير في السلسلة الأولى للبطولة كان دافعاً لها لتقدم الأفضل.
المقاتلة المصرية إيمان بركة اعترفت بقوة منافستها هتان السيف، وبأن نزالهما سيشهد ندية، ويجذب الجمهور ويثير حماسته ويحقق له المتعة، مشيرة إلى أن الضغط في المواجهة لن يكون عليها، بل على المقاتلة السعودية لأنها تريد المحافظة على انتصاراتها.
المغربي بدر الدين دياني لفت إلى أنه بذل جهدا كبيرا في هذه الرياضة، وتعب من أجل البطولة التي يرى فيها امتحاناً حضر له جيداً في بلاده بمختلف الفنون القتالية طيلة العام، مطالباً منافسه الإيراني أمير فضلي أن يلعب بقوة، لأنه سيواجهه بشراسة لن يتوقعها، وسيحقق الفوز عليه.
اللبناني جوش توغو الذي يواجه الإيراني محسن صيفي، بين أن أمضى فترة طويلة من حياته في لعب الفنون القتالية المختلطة، وأنه سيقاتل من أجل الحصول على اللقب بكل ما يستطيع، فشعاره هو الفوز ولا شيء غيره.
المقاتل الإماراتي هادي الحسيني أقر بأنه لم يكن شخصاً رياضياً، وأن الرياضة هي التي اختارته وأنقذت حياته إذ غيرتها إلى الأفضل، وأصبح عالمها حلمه الآن، مشيرا إلى أنه استعد للبطولة من خلال معسكر تدريبي في مصر.
واعتبر الحسيني أن الفنون القتالية المختلطة تعد من أكثر أنواع الرياضات التي تحظى بشعبية في دول الخليج، ولاسيما السعودية والإمارات والبحرين، كما أنها الأسرع نمواً في الشرق الأوسط والعالم بوجه عام.
الجدير ذكره أنه يشارك في الجولة الثانية من نزالات الموسم الأول لبطولة رابطة المقاتلين المحترفين (PFL) لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تحتضنها الصالات الخضراء في الرياض، 24 مقاتلاً من الوزنين الخفيف والمتوسط، يمثلون 11 دولة، سيتنافسون للفوز في مواجهات نظام البلاي أوف الإقصائي المبتكر، في حدث هو الأكبر للمقاتلين على المستويين الدولي والعالمي.

مبادروة ملتزمون
زر الذهاب إلى الأعلى