نلهم بقمتنا
وأقبلت أيّام الإنجاز .. ? – منصة الحدث الإلكترونية
المقالات

وأقبلت أيّام الإنجاز .. ?

 

✒: نور عباس

هنا نحن على مشارف النهايات..
مضى الكثير ولم يبق إلا القليل وأقل القليل..
أياما معدودات.. ويقال ها أنتِ جنيتِ ثمرة اجتهادك..
وما أجمل النجاحات بعد كفاح وجهد متواصل وما ألذ ساعات الانجاز عندما تنسينا مرارة التعب..
لقد اجتهدتِ طوال أيامٍ انصرمت لتصلين إلى أيام الإنجاز الحقيقي
فما جهدك السابق إلا لتجني الثمرة في هذه الأيام وهذه اللحظات..

(أيام الاختبارات.. هي انجازك الحقيقي)

.. فكثفي جهودك فيها
استعيني بالله ولا تعجزي..
أقبلي على كتبك منشرحة الصدر
منتعشة البال.. فها هو آخر يوم تقابلين فيه المقرر الدراسي لتلخصين المعرفة التي اكتسبتيهافيه.. وها هي فرصتك
الذهبية لا تدعيها تفلت من يدك.!

استعيني بمعينات الاستذكار الجيد..
كاختيار المكان المناسب للاستذكار والوقت المناسب..
جزئي المقرر الدراسي ونظمي وقتك..
واستخدمي جميع حواسك في ذلك..مطالعة وقراءة كتابة واستماعا..
لخصي أهم العناصر في المنهج..
وإن أشكلت عليك مسألة فاستعيني بشروحات البرامج كبرنامج سهل واليوتيوب أو بصديقة من الصديقات…
خذي قسطك الكافي من النوم، وحافظي على نظام صحي في الأكل.. وأكثري من شرب الماء فالدماغ يتغذى على الأوكسجين..

ابذلي قصارى جهدك.. وأحسني الظن في مولاك بأنه لن يضيع جهدك وثقي يقينا أنه لا يضيع أجر المحسنين..
فكوني محسنة في حق نفسك
ولا تقصري فتندمين وقت لا ينفع الندم..

طالبتي النجيبة:
عهدتك مجدة مثابرة لا ترضين بالدون.. تخوضين غمار الاجتهاد
كي تعلين راية النجاح ..فتنحني لكِ القمم لتعتلي بكِ..وبمثلك تفخر.. ونفخر أيضا..
فأنتِ من صناع المستقبل وقادته..
تنتظركِ الحياة بكل شغف..

تحيطكِ دعواتنا بالتوفيق الدائم
والانجاز المستمر في دروب النجاح.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى