التعليم

تعليم صبيا يدشن أول مدرسة افتراضية في عين لذوي الاحتياجات الخاصة

 

الإعلام والاتصال_ تعليم صبيا

دشنت مساعدة مدير تعليم صبيا الأستاذة حنان بنت علي الحازمي أول مدرسة افتراضية للتربية الخاصة عبر بوابة عين في تعليم صبيا ضمن مبادرة ( تكنو تعليم وتعلم) للمعلمة أسماء الحازمي.

وتأتي أهمية هذه المدرسة الافتراضية؛ نظراً لمعاناة بعض فئات التربية الخاصة وانقطاعهم عن مواصلة الدراسة؛ لظروف قد تكون خارجة عن إرادة الأسر، فتم تصميم فصول تعليم عن بعد يستطيعون عبرها إكمال تعليمهم كطلاب منتظمين داخل المدرسة الافتراضية. وتم تدريب الطلاب وأُسرهم على عدد من التقنيات والتطبيقات الإلكترونية كالباركود QRcode و البليكرز plickers وغيرها.

ويطُبق المشروع في مرحلته الأولى لطالبات التربية الفكرية في المرحلة المتوسطة، ومن ثم سيتم التوسع لفتح فصول لجميع فئات التربية الخاصة ( السمعي. البصري. صعوبات التعلم. التوحد) بتعاون بين قسم التربية الخاصة، ومركز الدعم التعليمي والإلكتروني.

وأكدت مساعدة مدير تعليم صبيا حنان بنت علي الحازمي على أهمية هذه المبادرة الرائعة لهذه الفئة الغالية على قلوبنا، وأن استخدام وسائل التقنية الحديثة هدف استراتيجي لدى وزارة التعليم، مؤكدة على أهمية الاستفادة من هذه المدرسة لهذه الفئة بما يحقق ورؤية المملكة 2030 .

وأشارت رئيسة قسم التربية الخاصة أنه تم وضع استراتيجيات تعليمية خاصة تُساعد على تحديد الأولويات الأكثـر فعالية في مساعدة الطفل على التعلم، ومن ثم العمل على تفعيل أدوات التقنية الحديثة في التعليم؛ لمساعدة طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة للاستفادة القصوى منها؛ مع التركيـز على المشاركة الفاعلة للطلاب في المدرسة والبيت ومحيطهم الاجتماعي، وتحفيـزهم وخلق جو مناسب ومريح للتعلم، والعمل على تقوية الروابط بين الطلاب من جهة، وبين المعلم والمدرسة من جهة أخرى؛ التي تعمل بدورها على دعم الطلاب وتساعد في الثقة بالنفس وتطوير القدرات والمهارات. كذلك تنظيم عملية التعليم والتعلم، والعمل على تعزيز قدراتهم وجوانب القوة لديهم .

وأفادت مساعدة مدير مركز الدعم التعليمي والإلكتروني أن الالتحاق بالدراسة في المدرسة متاح لهذه الفئة الغالية ، مؤكدة أن التقنية وتوظيفها في عملية التعليم أصبح أمرا حتمياً؛ لمواكبة التطور العلمي وسرعة وصول المعلومة للطلاب.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى