نلهم بقمتنا
قصيدة مرصوفة – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة
زوايا

قصيدة مرصوفة

 

 

 

 

قصيدة مرصوفة

بقلم/ دينا العزه_ الاردن

قصيدتي مرصوفة على هامش الذكرى
لا صوت و لا صدى يرددها
و حروف الضاد تنبذها
سَلَخْتِها عن فرح لقياكِ
في آخر ركن بجمجمتي
تقبع ذكرى ثورتكِ
جنونكِ ، عشقكِ ، عيناكِ
تغوص في بطن الغياب
محاوِلَة حجب وجهكِ المشرق
عن سماء يومياتي
ويأبى النبض مقصلة تنفيكِ
من وريد فاح احتراقه لغيابكِ
سرابكِ ، نجواكِ
أحاولُ مُعانقةَ الروح التي حين غادرت و بترت يد الثورة
أشاخت قلبي ، هتكت ستر احتمالي
و ،، عيناك
تلك ، قصيدة الغزل
أغمضتْ رؤياكِ عن جوعي
هطل العذاب كسِجّيل يضرب ذاتي
يهاجم شباب النضج فيكِ
بعقم غشى حضوركِ
فرحلتِ و تركتني في تابوت ذاتي
أُجلد و ينهمر الحزن
بمطر يدُّسُّ أرض النبض بور
يردّم جناني
و بقيت المتناثر على شِغاف الوَلَه
أحاول لملمةَ القوافي
لعلّي لا أكون أرملُ أمل
أعاني فقر حلمٍ يجمعني
و قرباكِ لن أطمر أنفاسي
تحت رماد القهر بعد اليوم
لن أطمس توبة
خلعت ذنب خطيئة غيابي
سأنهي مسرح جريمتي
ببطولة تستحق نبضك الدافيء
سأطعن الفراق ألف خنجر لعودة
و أبقي البكاء على حافة الجفاف معتزلاً غيثهُ العويل
سأنهي ذاك الوجع ،
سأقذفهُ أخر مجرة في محطة السباتِ
و أعود لعينيكِ
أنا القوافي و أنتِ قصيدة حب أبدية تُخلَّد بذكراكِ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى