نلهم بقمتنا
العظماء هم من يصنعون الاحداث ويجيدون قراءة المستقبل – منصة الحدث الإلكترونية
المقالات

العظماء هم من يصنعون الاحداث ويجيدون قراءة المستقبل

بقلم الأستاذ حمد كميت مدير مكتب تعليم بيش سابقا

العظماء هم من يصنعون الاحداث ويجيدون قراءة المستقبل ويمخرون عباب المحيطات غير ابهين بصخب الامواج وهدير الرياح لانهم استثنائيون وهبهم الله الحكمة والهمهم الرشد للحفاظ على ميراث الرسالة ووهج الدين وشعائره في زمن خارت فيه قوى الترضي وشاخت فيه ارادة المتنصلين وتعالت فيه نباح المستلبين من دينهم وعروبتهم وبات جليا تأمر قوى الشرك والكفر واعداء الدين من الصهاينة والماسونين والليبراليين والملحدين وكل المتربصين من الفرس الحاقدين واتباعهم الطامعين.

كل ذلك لم يفت في ارادة من اختارهم الله لرعاية المسلمين وخدمة ببته الحرام ومسجد رسوله الامين فكانت عاصفة الحق المبين ولحمة الشعب اجمعين وانطلقت عجلة البناء والتنمية بخطى ثابته وتحقق للمواطن رغد العيش ورفاهية الحياة ه وتوقدت روح الفداء والسمو في العطاء للحفاظ على علو رأية الحق ودحر الباطل فكانت السعودية العظمى.

عشت يابلدي يابلد الاسلام عشت ياموطني ياوطن العزة والكرامة وعمراطويلا مكللا بصالح العمل ياقائدنا وابونا سلمان الحزم والعزم وإلى الامام يامن قهرت الاعداء ولقنت البغاة ونلت ثناء الاصدقاء يا أمل الأمة ويافارسها.

حماك الله من شرورهم وحقق لك ما تامله من رفعة وتمكين لهذا البلد العظيم اقصدك انت ياولي العهد ايها الأمير صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ونحن اذنحمد الله على مامضى لنجدد العهد بالطاعة والولاء والسمع فسيروا على بركة الله ولا يضركم من ضل اذا اهتديتم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى