حواء

( مودلز) عارضات سعوديات يتنافسن للوصول إلى القمة

حوار وتحقيق : نغم محمد .. 

يعتبر عرض الأزياء والمنتجات من أهم طرق التسويق ودائما نجد وكالات خاصة تكون هي نقطة الوصل بين التاجر والعارضة ونجدها في أغلب الدول العربية والأجنبية .. أما في السعودية فتعتمد العارضة على نفسها غالبا بالتسويق الذاتي إلى أن تجد من يتبنى موهبتها و بالآونة الأخيرة إزداد عدد عارضات وعارضي الأزياء بالسعودية سواء سعوديين أو مقيمين وكون السعودية بلد محافظ فيعتبر شق هذا الطريق صعب للغاية ومن هنا في صحيفة الحدث تفردنا بتسليط الضوء على عدد من العارضات و أول وكيلة للعارضات الأستاذة فاطمة وكان لنا معهن هذا الحوار ..
أولاً :  
نبذة عن فاطمة .. ماذا تخبرينا؟ 
معاكم فاطمه بالأصح ( هوينا العريقي )  عُرفت  باسم فاطمه بالبداية  وكان الأمر مصادفة  ولا أمانع من هذا الإسم ايضاً لانه جميل ..
من منطقة  جدة بلد الرخاء والشدة
طالبة جامعية
كيف كانت فاطمة نقطة الوصل بين الشركات والعارضات ؟
ببداية الأمر كان الموضوع يتعلق فقط أن أوفر العارضة داخل مملكتنا الحبيبة من جميع المناطق أحصائيات التجميل  والمصورات وصاحبات الصوالين وبعدها أصبحت الشركات تتواصل معي لأوفر لهم طلباتهم وأنا الآن بفضل ربي ثم ثقة متابعيني أصبحت المرجع الأول لكثير من سيدات الاعمال.
ومن ثم توجهنا بأسلتنا إلى العارضات ..

كيف كانت البداية ؟

جمانة : بدايتي كانت من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال عملي في مجال التجميل.

نفرتيتي : البداية كانت منطلقة من شخصيتي و حبي للميك اب و لعارضات الأزياء فيكتوريا سيكريت وكنت احب أدريانا ليما و حضورها في الرن واي

يارا ١٢ سنة : البدايه كانت قبل ٣ سنوات في مسابقه اجمل زي خليجي عرض واشتركت فيه وحصلت بأكبر تصويت على المركز الاول

ريماس عبدالله : البدايه كانت صعبه من حول المجتمع

نوف : كانت الفكرة ببالي و كنت أفكر أن أجازف و أتقدم بالفكرة لكن لم أكن مستعدة بالوقت و كنت أنتظر الفرصة المناسبة وكانت بدايتي ب٢٠١٠

سونيا : مثل أي شخص يطمح أن يصل لهدفه

طيف : بالبداية صرت عارضة منذ سنة ونصف وبعدها صورت مقطع باليوتيوب وبدأت بالتمثيل

كيف اكتشفت رغبتك بأن تكوني عارضة ؟

طيف : هو حلمي منذ الطفولة أن أصبح ممثله لكن قبل سنة كانت لدي الرغبة بأن أصبح عارضه وصرت الحمدلله

ريماس عبدالله : عندما شاهدت عروض فيكتوريا سيكرت

نفرتيتي : صديقاتي قالوا لي أن وجهي (فوتو جانيك) و أعرف أختار الزاوية المناسبة للكاميرا و أعرف أتعامل معها

جمانة : من أيام طفولتي وأنا لدي شغف بالأزياء والموضة والتجميل وكبر هذا الشغف لأجد نفسي من خلال هذا المجال

سونيا : كان حلمي الأول وطموحي هو الإعلام بشكل عام وخصوصا التمثيل بعدها إقترحت على نفسي أن أجرب مجالي كعارضة بعدها أحببت المجال وبدأت العمل عليه

ماهي أول العروض التي قمت بها ؟

ريماس عبدالله : بحفل لعرض الأزياء

نفرتيتي : في البداية كان الأمر صعب لكن بدأت كمتعاونة و تسهلت الامور

سونيا : تصوير فصالون ملدا

نوف : أول عرض ب٢٠١٠

طيف : أول الأمر بدأت كعارضة وبعدها صرت ممثله

جمانة : أول عرض كان عرض عروسة أتذكره جيداً بسبب اني تعلمت منه الكثير على سبيل المثال التعامل أمام الكاميرا

يارا : توالت عليّ العروض من صوالين معروفه عملت فيها تقريبا ٧ شهور وتركتها لأن لديهم احتكار و أنا أرفض ذلك و اتجهت إلى الإعلام ايضاً وشاركت الدور الرئيسي في اليوم العالمي للطفل والإمارات وكنت مرشحه عرض أزياء في حفل البيعة

ماهو الطموح الذي ترغبين تحقيقه بهذا المجال ؟

سونيا : أن أكون عارضة عالمية

نفرتيتي : طموحي اني أوصل اسمي لأكبر عدد من الناس وأكون قدوة حسنة لتمثيل إسم الفتاة السعودية

ريماس عبدالله  : أن أكون عارضة أزياء  معروفة

نوف : أن أكون متفردة ولا أكون مستنسخة مثل البقية وسيكون لي براند بإسمي قريبا لا زلت أدرس الموضوع ..
طيف
طموحي أن أكون ممثله معروفه

جمانة : طموحي ليس له حدود في هذا المجال الذي وجدت نفسي فيه لكن تركيزي حالياً على إكتساب المزيد من الخبرة والمهارات في هذا المجال

هل قمت بإجراء عمليات تجميل قبل الدخول لهذا المجال ؟

يارا : ولله الحمد والفضل لم أقم بأي عملية تجميل
سونيا : لا
نوف : لا أحتاج لعمليات تجميل بالوقت الحالي

ريماس عبدالله  : لا لم أقم بأي عملية تجميل

نفرتيتي : لا الحمدلله ولا عملية تجميل خلقة الله حسنة و لا أحب أن أقلد أحد أحب وجهي الذي خلقني فيه ربي لأن كل البنات صايرين نسخة وحدة وشبه بعض مافي أي تميز وأنا أحب أن أكون على طبيعتي و مختلفة بنفس الوقت

طيف : ابداً لم أعمل أي عملية تجميل ولا أفكر بها

جمانة : لم أقم بأي عملية تجميل إلى الآن

ماهي العقبات التي واجهتك ببداية الطريق كونك ببلد محافظ ؟

نفرتيتي
العقبات التي واجهتاها التشرط أني سعودية لن أقبل أن أتنازل وأكون متطلبه ولا يوجد اي عقبة أكبر من ذلك ..

سونيا
لم اواجه اي عقبات
نوف
من المحيطين بي كان التحدي أنني لن أنجح ولن أستطيع مواصلة الطريق وكانت هذه التعليقات ببداياتي ولكنهم تقبلوني بعد نجاحي ولله الحمد ..
جمانة

لم أجد أي عقبات صعبة الموضوع لأننا في بلدنا مازلنا نحافظ على عاداتنا وتقاليدنا بإقتناع تام ولكن الموضوع هو القليل من التغيرات مع عدم الخروج عن النص

طيف
اقاربي عارضوا قليلاً ومن ثم صاروا يتكلمون لكن في النهاية كل شخص له الحق بعمل مايحب ..

يارا
العقبات الذي واجهتها أن شكلي وطولي يعطيني اكبر من عمري والعقبه الثانيه الوزن أنا باعتقادي أن المودل يجب أن يكون جسمها خيالي ويكون وزنها أقل من طولها ب٥ كيلو على الأقل ..

ريماس عبدالله 

واجهت عدم تقبل المجتمع ولكن تحطين الأمر ولله الحمد

كيف كان تقبل الأهل لرغبتك بالدخول بهذا المجال ؟

يارا
أنا سعودية أب وأم ولكن أبي دكتور في الإعلام داعم لي وصديقي قبل أن يكون أبي و أمي هي دنيتي و
عندي قناعه بأن النظر لكلام الناس يرجع بك مليون درجه للخلف

جمانة
الحمدلله وجدت دعم وتشجيع كبير من عائلتي

نفرتيتي
على العكس دفعوني اهلي وصديقاتي بكل صراحة الحمدلله لم يقف أحد بطريقي

ريماس عبدالله 

أهلي راضين تماماً وهم الذين دعموني.

سونيا
كانوا معارضين ومع محاولات الاقناع تمت الموافقة

نوف
كانوا شبه معارضين ولكن والدتي ( حفظها الله ) هي الداعم الأول لي

طيف
منذ البداية أهلي لم يحبوا هذا الأمر بعد ذلك تقبلوه بشكل عادي

هل خضت المجال عن طريق الدراسة أم مجرد موهبة ؟

نفرتيتي
خضته عن طريق الموهبه

جمانة
في البداية كانت موهبة لكن مع الممارسة تعلمت الكثير من المهارات المطلوبة للنجاح في هذا المجال

سونيا
كان عن طريق موهبة
نوف
مجرد موهبة

طيف
موهبة

يارا
موهبة

ريماس عبدالله 

موهبة

هل وجدت الدعم والتشجيع من قِبل المجتمع السعودي أم وجدت الرفض ؟

يارا

طبعا الناس عامل كبير في التحطيم مثل ( عيب عليكِ كيف أنت سعودية اكيد فيكي عرق اجنبي بناتنا مايعرضون) طبعا البعض وليس الجميع .
و يوجد لدي عدد كبير داعم ومشجع
سونيا
وجدت الدعم والتشجيع ولم اجد اي رفض او معارضة

نوف
وجدت الدعم والتشجيع بسعادة

طيف
من قبل لا لأني فجأة بيوم وليلة صرت عارضة لكن متابعيني يشجعوني وبعض الناس يحاولون تحطيمي

نفرتيتي
وجدت التشجيع الحمدلله ولم أجد شيء يحبطني ونحن ماشاء الله في عصر متطور و المجتمع أصبح متقبل فكرة( المودلينق ) و يشجع على هذا المجال

جمانة
الحمدلله مجتمعنا دائماً يدعم الشباب في جميع المجالات وأتشرف إني سعودية وأنتمي لهذا المجتمع

ريماس عبدالله 

طبعا وجدت الدعم والتشجيع من الأغلبية وأنا مسرورة جداً ..

وبهذه الكلمات والحوارات الخفيفة ختمنا لقائنا مع جميع العارضات اللواتي نتمنى لهن النجاح وتحقيق الأمنيات ..

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى