الدوليةشريط الاخبار

الملك سلمان في قلوب أطفال غزة

الحدث – مها العواودة

دعماً للمملكة العربية السعودية السند الحقيقي لفلسطين نظم المركز السعودي للثقافة والتراث شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، مسيرة دعم وتأييد للسعودية حكومةً وشعبًا، وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أيده الله – في ظل الحملة الإعلامية المغرضة التي تستهدف العربية السعودية للنيل من مكانتها العالمية .

وطالب المشاركون في المسيرة التي تأتي ضمن مهرجان الطفولة “الملك سلمان في قلوب أطفال غزة”، بإعادة الأمل للشعب الفلسطيني من خلال انجاز اتفاق “مكة2″، وتحقيق المصالحة الوطنية.

ووجه بعض الأطفال المشاركين رسالة للملك سلمان مضمونها “نحن أطفال غزه نعلن حبنا ودعمنا لكم ولحملة إعادة الأمل والإعمار في اليمن الشقيق ،ونتمنى مواصلة دعمكم لأطفال غزة وإعادة الإعمار”.

وقال رئيس مجلس إدارة المركز السعودي للثقافة والتراث الدكتور جمال أبو ظريفة، إن قضية فلسطين كانت ولا تزال تمثل أولوية لخادم الحرمين الشريفين.

وأضاف أبو ظريفة أن السعودية كانت ولا تزال تشكل الداعم الرئيسي في مساندة كفاح الشعب الفلسطيني لأجل تحقيق حقوقه الوطنية المشروعة في الحرية والاستقلال وإجلاء الاحتلال البغيض وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

من ناحيته أكد المدير التنفيذي للمركز السعودي، عصام أبو خليل على أن الملك سلمان عمل دائمًا دفاعًا عن الأمة العربية والإسلامية وعن الدين ومعتقدات الأمة ونصرة قضاياها العادلة ومساعدة الشعوب الإسلامية وأعمال الخير في مختلف أرجاء العالم.

وأوضح أبو خليل أن مهرجان “الملك سلمان في قلوب أطفال غزة” ما زال مستمر بتقديم العديد من الأنشطة لتعريف أطفال فلسطين لمواقف المملكة السعودية الداعمة للشعب الفلسطيني.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى