أخبار منوعة

مشروع نبض الحياة مع  القافلة الإنسانية للايسسكو ومؤسسة الوليد أيدي رحيمة تمتد لمحتاجين الرشيدية.

الرباط – مبارك الدوسري

شارك الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات في القافلة الطبية الاجتماعية التربوية بالمناطق النائية بإقليم الرشيدية بالمملكة المغربية في الفترة من 12-15 ديسمبر 2018 والتي نظمتها مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية بالتعاون مع الايسسكو والاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ( مشروع نبض الحياة ) بتبرع من رابطة رواد كشافة ومرشدات الإمارات العربية المتحدة وعائلاتهم ، حيث استهلت القافلة بالجانب الطبي والذي اشتمل علي تبرع الرواد بعدد من الكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة من مناطق متفرقة في الرشيدية .
 وأوضحت مدير إدارة الشؤون الاجتماعية والإنسانية بمنظمة الايسسكو الدكتورة مها مرزاق في بداية التسليم أن هذه المبادرة تأتي من إيمان الايسسكو بالاهتمام بالفئة المحتاجة في المناطق النائية في المغرب وافريقيا ، كما شكرت مؤسسة الوليد الإنسانية ووزارة الصحة العمومية ووزارة التربية الوطنية والاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ممثلا في مشروع نبض الحياة الذي ساهم مساهمة فعالة في إنجاح الحدث الإنساني .
 والقى الدكتور عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي ورئيس لجنة البرامج والانشطة المسؤول عن مشروع نبض الحياة  الدكتور أحمد بن ثاني الدوسري كلمة بالمناسبة شكر فيها الايسسكو ووزارة الصحة لإتاحة الفرصة لمشاركة الاتحاد في هذه القافلة الإنسانية التي قامت بالوصول إلي أماكن المحتاجين.
ونقل في كلمته تحياته للأمين العام للاتحاد الأمير يوسف دندن ولرئيس وأعضاء الاتحاد ورواد كشافة ومرشدات الإمارات الذين تبرعوا لهذه القافلة ضمن مشروع نبض الحياة .
 من جهته ثمن مفوض رابطة رواد الكشافة المغربية الرائد ماهر السمار ،  هذه المبادرة مبينا دور الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ومشروع نبض الحياة  في تقديم العون والمساعدة للمحتاجين .
وفي ختام البرنامج قدم الدكتور الدوسري درع الاتحاد إلي الدكتورة مها مرزاق تقديرا لجهودها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى