نلهم بقمتنا
إعلاميون فلسطينيون يهنئون السعودية باختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
الدوليةشريط الاخبار

إعلاميون فلسطينيون يهنئون السعودية باختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي

الحدث – مها العواودة

بالتزامن مع احتفالات المملكة العربية السعودية باختيار العاصمة الرياض عاصمةً للإعلام العربي لعام 2018 – 2019،هنأ إعلاميون فلسطينيون المملكة العربية الشقيقة الكبرى بهذا الاختيار مؤكدين أن هذه الخطوة تدلل على المكانة الإستراتيجية الكبيرة التي تتمتع بها المملكة عربياً وعلى التطور الكبير في الإعلام السعودي المرئي والمسموع والمكتوب.

حيث قال دكتور جمال أبو نحل المفكر العربي والإسلامي :”الله عز وجل الذي يعلم السر وأخفي اختار بلاد الحرمين الشريفين السعودية فيها مكة المكرمة والمدينة وفيها مدينة الرياض لتكون أقدس وأطهر بقاع الأرض أفلا يختارها العرب لتكون عاصمة للإعلام العربي، بالطبع هو اختيار موفق وهي خطوة يرتقي بها الإعلام العربي ويرتفع ويسود ويتجمل ويتقدم كونه قد اختار الأفضل عربياً على الإطلاق فتلك هي الخطوة الصحيحة على الطريق الصحيح”.

وأضاف المفكر أبو نحل ” اختيار العاصمة الرياض لتكون عاصمة الإعلام العربي سيكون رافعة ومقدمة لتطوير وسائل الإعلام العربي نحو الريادة والتقدم والازدهار والتطور”، لافتاً أن هذا مؤشر إيجابي لتوحيد الجهد العربي السياسي ليتكامل مع الجهود الإعلامية التي هي السلطة الأولي اليوم لكي نستطيع مواجهة الأخطار الكبيرة المحدقة والمحيطة بالأمة العربية.

أما سامح الجدي عضو المكتب الحركي المركزي للصحفيين فأكد أن اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي اختيار موفق، لأن المملكة العربية السعودية منارة إعلامية يشهد لها العرب وغيرهم،والرياض مدينة عربية عصرية تضرب جذورها في عمق التاريخ.

وأضاف “شاهدنا في السنوات الأخيرة نهضة إعلامية وتكنولوجية متميزة عنوانها الرياض، التي احتضنت عشرات المحطات الإعلامية والفضائيات الوازنة التي تؤثر في الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي، من خلال وضعها المواطن العربي والمسلم في صورة الحدث وآخر الأخبار والمستجدات على الساحة العربية”.

في حين أكد الإعلامي الفلسطيني محمود سالم أن الإعلام السعودية شهد خلال العقد الأخير تطورات مهمة وبات في مقدمة وسائل الإعلام العربية  المؤثرة في الرأي العام ، ولفت سالم أن الإعلام السعودي يلعب دورا مركزياً في خدمة قضايا العرب والمسلمين بل وبات مصدراً رئيسياً فيما يتعلق بتلبية حاجات المشاهد العربي خاصة في المناسبات والاحتفالات الدينية .

مشيداً في الوقت ذاته بأداء الإعلاميين السعوديين ومهنيتهم العالية ،داعياً وسائل الإعلام العربية للوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية في ظل ماتتعرض له من افتراءات وحملات إعلامية مغرضة تهدف للنيل من مكانة السعودية العظمى.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى