المحلية

الحكومة اليمنية: يجب إلزام الحوثيين بتنفيذ اتفاق السويد دون إبطاء

قال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، إن تشاؤم الكثيرين حول ما تم الاتفاق عليه مع ميليشيات الحوثي في مشاورات السويد، نابع من تجربة مريرة في انقلابها على كل الاتفاقات والمواثيق.

 وأضاف عبدالملك، خلال لقائه اليوم سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل ارون، أن التفسيرات المشوهة الصادرة عن قيادات ميليشيا الانقلاب بشأن اتفاق مدينة وميناء الحديدة، تؤكد عدم جديتهم في الجنوح للسلام، واستمرارهم في تسويق الوهم لأتباعهم وحليفتهم إيران.

وأشار إلى أن المسؤولية باتت على عاتق المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن، لإلزام هذه الميليشيات بالانصياع الكامل والحرفي لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه دون إبطاء أو تلاعب.

يأتي هذا في الوقت الذي حقق فيه الجيش اليمني، اليوم، تقدمًا جديدًا في مديرية باقم شمالي غربي محافظة صعدة معقل الانقلابيين الحوثيين.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن مصدر عسكري، قوله: إن قوات الجيش شنت هجومًا عنيفًا تمكنت خلاله من دحر الميليشيا الانقلابية من قرى “آل معيض” و”آل الحماقي” غربي مركز مديرية باقم، ويُجرى تطهيرها من الألغام التي زرعتها الميليشيات بكثافة في الممرات وفي منازل المواطنين.

وأكد المصدر أن المعارك أسفرت عن مصرع أكثر من 30 عنصرًا، وجُرِح آخرون من ميليشيات الحوثي، إضافة إلى خسائر أخرى في الآليات والمعدات.

وأضاف أن الميليشيات الحوثية قامت بتفجير عدد من منازل المواطنين في تلك القرى، وزرعت الألغام فيها بكثافة بمختلف الأحجام والأنواع؛ للإضرار بالمواطنين وممتلكاتهم

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى