الدوليةشريط الاخبار

الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه إزاء هدم الاحتلال الإسرائيلي مدرسة في الضفة الغربية

الحدث – مها العواودة

في ظل مواصلة إسرائيل حربها على الوجود الفلسطيني واستهدافها للمدارس الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة،أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه الشديد جراء هدم الاحتلال الإسرائيلي مدرسة في منطقة السيميا شمال بلدة السموع جنوب الخليل، تقع ضمن المناطق المسماة “ج”، في الخامس من كانون أول/ ديسمبر الجاري، كانت الحكومة الفلسطينية أقامتها، وتضم 40 طالبا من الصف الأول وحتى الصف السادس.

وأضاف الاتحاد الأوروبي، في بيان صدر عن ممثله بالاتفاق مع رؤساء بعثات الاتحاد في القدس ورام الله، مساء الأربعاء، أن “هذه هي المرة الخامسة التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية بهدم أو مصادرة أبنية مدرسية أو رياض أطفال في الضفة الغربية عام 2018″، مشيرا إلى أن “مجموع المدارس في المناطق ج والقدس الشرقية التي صدر بحقها أوامر هدم أو وقف عمل وصل إلى 50 مدرسة، ما أدى إلى خلق بيئة قهرية تؤثر على أكثر من خمسة آلاف طفل من أطفال المدارس”.

وأكد أنه “لكل طفل الحق في الحصول على التعليم، وعلى الدول واجب حماية واحترام وتلبية هذا الحق من خلال جعل المدارس مكانا مُصانا آمنا للأطفال”.

ودعا الاتحاد الأوروبي، الاحتلال الإسرائيلي “إلى وقف هدم ومصادرة البيوت والممتلكات الفلسطينية، وفقا لواجباتها كقوة احتلال كما جاء في القانون الدولي الإنساني”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى