الدولية

بتفويض أمريكي.. الروس يسيطرون على سوريا الجديدة

تستعد روسيا للسيطرة على مقاليد الأمور في سوريا، بعد انسحاب القوات الأمريكية وارتباك التحالف الدولي، وحركت موسكو، اليوم،  قواتها باتجاه مناطق تسيطر عليها قوات التحالف الغربية.

مدرعات ومساكن للإعاشة روسية وصلت إلى البادية السورية، وتحديدا منطقة ظاظا جنوب شرقي البلاد، في تحرك اعتبره خبراء  مقدمة لإنشاء تمركز أو قاعدة عسكرية في المنطقة التي تبعد نحو 50 كيلومترا عن قاعدة التنف، الواقعة قرب الحدود العراقية والأردنية.

الصحفي في شبكة “فرات بوست” السوري صهيب جابر قال إن التحرك الروسي انطلق من مطار دير الزور العسكري وشمل أيضا إرسال رتلين عسكريين أحدهما إلى مدينة البوكمال والآخر إلى مدينة الميادين في دير الزور، في إطار ترتيبات عسكرية جديدة تهدف للتمركز محل ميليشيات إيرانية في المنطقة، وفقا لـ”سكاي نيوز”.

واعتبر العميد خالد حمادة، مدير المنتدى الإقليمى للاستشارات والدراسات في بيروت، أن التحركات العسكرية الروسية الجديدة تأتي كنتيجة مباشرة لقرار الانسحاب الأميركي من سوريا، قائلا إن “الولايات المتحدة تدرك تماما من سيملأ فراغها، سواء في التنف أو شرق الفرات”.

وقال الخبير العسكري إن توزيع القوى على الأرض بشكل نهائي سيكون أوضح بعد تمام الانسحاب الأميركي وفق المهلة التي حددتها واشنطن، التي تمتد من 60 إلى 100 يوم.

وقال حمادة: “أصبحت روسيا هي المتحكمة في التريبات العسكرية على الأرض بتفويض أميركي، وفق ترتيبات تهدف إلى تحقيق الأهداف التي تم التوافق عليها بين موسكو وواشنطن مسبقا”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى