المحلية

منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الانتحاري على مبنى حكومي في كابول

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف مبنى حكوميًا في كابول بأفغانستان، نفذه انتحاريون ومتطرفون، أمس، مما أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص، وإصابة كثيرين آخرين بجراح.

ووصف الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الهجوم بأنه عمل شائن وشنيع، معربًا عن تضامن المنظمة مع حكومة جمهورية أفغانستان وشعبها في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية، متقدمًا بتعازيه لأسر ضحايا هذه المأساة، متمنيًا للجرحى عاجل الشفاء.

وأكدت الأمانة العامة للمنظمة ، مجدداً الموقف المبدئي للمنظمة الذي يدين بقوة جميع أعمال الإرهاب والتطرف العنيف بجميع أشكاله ومظاهره، كما يرفض رفضًا قاطعًا أي مبررات للإرهاب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى