نلهم بقمتنا
تدشين المقر النسائي لحي الزهراء بمكة وإطلاق مبادرة "أبي ريحانة الحياة" – منصة الحدث الإلكترونية
أخبار منوعةالمجتمع

تدشين المقر النسائي لحي الزهراء بمكة وإطلاق مبادرة “أبي ريحانة الحياة”

سارةالانصاري _مكة المكرمة

تم بفضل الله تدشين مقر القسم النسائي لمركز حي الزهراء بمكة المكرمة ،وانه ليوم اكثر من رائع بحضور رئيسة مجلس الإدارة الدكتورة فوزية بخاري ونائبتها الأستاذة زكية الصبحي ، ومديرة القسم النسائي للمركز الأستاذة فائقة البركاتي ، كما هو معتاد من اصحاب البذل السباَقون للخير والعطاء فور التدشين مباشرةً
إنطلقت مبادرة:
(أبي ريحانة الحياة )في ليلةعطره مليئة بالود زاهية ببر الابناء للاباء و محاطة بمحبة الاباء للأبناء
بتشريف كلاً من الدكتورة نجلاء رضا الرئيسة السابقة لجمعية أم القرىٰ الخيرية النسائية والأستاذة زينب فلمبان رئيسة جمعية أم القرى الخيرية النسائية الحالية ، والدكتورة نزهة الجابري عضو المجلس البلدي بمكة المكرمة ، وبتواجد كافة عضوات مجلس الإدارة ، الدكتورة فريال معوض والأستاذة غزيل العتيبي والأستاذة مرفت طيب ، والأستاذة نوف الحارثي ، والأستاذة وفاء سند ، والأستاذة نسرين مكي ، والأستاذة شفاء العميري ، والأستاذة أسماء الأحمدي ، وذلك يوم الأحد الموافق 16/4/1440هـ .
ولقد إشتمل الحفل على العديد من الفقرات والتي قامت بتقديمها الكاتبة : سارة الأنصاري ، حيث بدأ الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم ثم قدمت فتيات من الصفوف الأولى الإبتدائية نشيد ترحيبي بالضيوف ، تلا ذلك كلمة مديرة المركز الاستاذة:فائقة عبد الهادي البركاتي التي رحبت بالحاضرات بكل سماحة ولطف وتحدثت عن المبادرة ، ثم القت سعادةالدكتورة: فوزيةبخاري كلمات ثمينة عن فضل الأب ، لامست بدورها القلوب ورقرقت العيون ، و تطرقت لمضمون وهدف المبادرة ، وبكل مودة وبإبداع بالغ القت الأستاذة:فاطمة الربيعان قصيدة مختارة
بعنوان ( إلى أبي ) ، إرتفعت على اثرها الايدي بالدعاء
ثم نشيد عن الأب أدته فتيات من المرحلة الإبتدائية بكل حب .
وامتداداً للشكر واعتراف بالفضل قدّم مركز حي الزهراء درع شكر وتقدير
للأستاذة: حنان بنت محمد جابر أيضاً تم تقديم شهادة شكر وتقدير للأستاذة مريم الجبيري ؛على بذلهن .
وقبل نهاية الحفل تم السحب على عدة جوائز للحضور تضمنت تلك الجوائز جائزة كبرى مقدمة لوالد الفائزة،حيث ابدت سعادتها وامتنانها، ووزعت شهادات شكر وعرفان للفتيات يسلمنها لآبائهن ، كما خطت أناملهن الصغيرة عبارات رقيقة على لوحة جدارية عبرن فيها عن مشاعرهن الصادقة النقيه لآبائهن ، ومن اجمل اللفتات انه تم توزيع هدايا عينية للفتيات إمتلاء على اثرها اللقاء بهجة وسرور فقد عكست بسماتهن الرقيقه مافي قلوبهن الطاهرة من فرح .
وفي الختام شارك الجميع في قص تورتة الحفل في جو مفعم بالسعادة والإيجابية .
شرف الحفل حضور عدد كبير من السيدات المجتمع المكي مع فتياتهن للمشاركة في المبادرة والتي حازت على استحسان الجميع وشكرن الأستاذ : عصام البركاتي على المبادرة الرائعة وعبرّن عن اعتزازهن وسعادتهم البالغة لمنحه لهن فرصة المشاركة في مثل هذه المبادره الاستثنائية المميزة…
شكر الله سعي الجميع وبارك الله في جهودهم وسددهم للخير ….

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى