أخبار منوعة

مصر.. محمد مرسي يواجه حسني مبارك لأول مرة

قررت محكمة جنايات القاهرة، في مصر، اليوم، الاستماع لشهادة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، في جلسة إعادة محاكمة محمد مرسي وآخرين، في قضية اقتحام السجون إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وتعد هذه المرة الأولى، التي يلتقي فيها الرئيسان المعزولان حسني مبارك ومحمد مرسي وجها لوجه، عقب الأحداث التي شهدتها مصر خلال السنوات الثماني الماشية.

ووصل فريد الديب، محامى الرئيس الأسبق مبارك، في وقت سابق، لحضور جلسة المحاكمة المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وأعضاء جماعة الإخوان المحظورة، وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني.

ومن قيادات جماعة الإخوان المتهمين فى القضية رشاد بيومي، ومحمود عزت، ومحمد سعد الكتاتني، وسعد الحسيني، ومحمد بديع، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وعصام العريان، ويوسف القرضاوي، وآخرين.

وكان من المقرر حضور الرئيس الأسبق للإدلاء بشهادته خلال الجلسة الماضية مطلع ديسمبر الجاري، إلا أنه امتنع عن الحضور، بسبب رفضه إعلانه مدنيا لسماع شهادته، لكونه لا يزال يتمتع بالصفة العسكرية حسبما ذكر دفاعه.

وألغت محكمة النقض، في نوفمبر 2016، الأحكام الصادرة بالإدانة التي تراوحت بين الإعدام والسجن المشدد بحق محمد مرسي و25 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان المحظورة، وأمرت بإعادة محاكمتهم من جديد في القضية.

وقضت محكمة جنايات القاهر، في يونيو 2015، بالإعدام شنقًا بحق الرئيس المعزول محمد مرسي ومحمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المحظورة، ونائبه رشاد البيومي، ومحي حامد، عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، كما قضت بمعاقبة 20 متهماً حضورياً بالسجن المؤبد.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى