المحلية

توقيع اتفاقية شراكة مجتمعية ثلاثية بين محافظة صامطة والبلدية وجمعية الأنامل المبدعة للحرف والمهن تنص على تأهيل وتمكين الأسر المنتجة حرفياً ومهنياً:

 

الحدث _ عائشة طاهر :

وقع أحمد بن عبدالله زعلة محافظ صامطة، ورئيس البلدية المهندس هادي بن علي دغريري، بمقر المحافظة صباح اليوم، اتفاقية شراكة مجتمعية مع رئيسة مجلس إدارة جمعية الأنامل المبدعة للحرف والمهن عائشة بنت محمد شبيلي، وذلك ضمن إطار الشراكات المجتمعية بين القطاع الحكومي والخيري تحقيقاً للرؤية الوطنية 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 ودوره في تنمية الإنسان وتحسين المستوى المادي للفرد.

وتهدف الاتفاقية لتقديم الدعم والتمكين والتأهيل للأسر المنتجة حرفياً وتدريبهم مهنياً وإيجاد مصادر رزق تناسب جميع طبقات المجتمع، وإبراز الجانب الاستثماري والمنفعي للعمل الحرفي وتطويره، وذلك بتطبيق خطة تدريبية للوصول بهم إلى حد الاتقان وتأسيس المشاريع وتسويقها وفتح الأبواب لإستثمار منتجاتهم.

وأشاد ” زعلة” بما تقدمه الجمعية من مبادرات وجهود رائدة ومتميزة أسهمت في فتح آفاق جديدة لفئة الأسر المنتجة، وأخرجت نماذج مشرفة أصبحن رائدات أعمال يُشار لهن بالبنان، وأثنى على حرصها وتوجيه اهتمامها بأسر محافظة صامطة وتبنيها لمشروع تدريبهن وتوفير مصادر دخل مستدامة لهن وتحويلهن من الرعوية للتنموية ليكونوا رافداً مهماً من روافد التنمية، واعداً بتقديم كافة سبل الدعم الممكنة للنهوض بهن وإيجاد البيئة الحاضنة والجاذبة، وخلق فرص عمل للجميع.

من جانب آخر أكد رئيس بلدية صامطة المهندس هادي بن علي دغريري، على تبني رؤية الجمعية وفق توجيهات المحافظ أحمد بن عبدالله زعلة، ودعوة رجال الأعمال والاستشاريين والمهتمين بهذا الشأن للشروع في تنفيذ ما نصت عليه الاتفاقية في أسرع وقت ممكن، والبدء بعملية التدريب والتأهيل وفتح قنوات البيع والتسويق إلحاقاً بما قامت البلدية من عمل سوق للأسر المنتجة وتنفيذها بازارات وفعاليات استهدفتهم بشكل مباشر وساهمت في رفع المستوى المعيشي لهم على ضوء الاتفاقية المبرمة مع جمعية الأسر المنتجة بمنطقة جازان من خلال المكتب التنسيقي لها في البلدية.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى