أحداث مصورةالحوادثشريط الاخبار

شرطة الرياض تقتاد ثاني “شامت سوري” خلال ٢٤ ساعة 

الحدث /اعلنت شرطة منطقة الرياض، ضبط وافد سوري في العقد الرابع من العمر، أثناء وجوده بمقر عمله داخل أحد المستشفيات الخاصة بالعاصمة؛ بعد نشر عبارات وصور عبر فيها عن سعادته للأوضاع المأساوية التي تشهدها مدينة حلب السورية، وإعلان تأييده ودعمه للممارسات الوحشية التي يتعرض لها أهلها.وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة الرياض العقيد فواز بن جميل الميمان، أنه في ضوء متابعة ما يتم تداوله عبر “تويتر” فقد توافرت معلومات عن استغلال الوافد لحسابه على موقع “تويتر” الذي يحمل اسم “محمد فراس عبرا”، للتعبير عن شماتته في شهداء حلب، كما نشر صورة له داخل مقر عمله وقد رفع صورة كبيرة لبشار الأسد مفتخراً بجرائمه.وأوضحت شرطة الرياض، أن زملاء المذكور، أكدوا أنه يمارس نفس هذه الأساليب داخل مقر عمله، وعليه فقد قامت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة المنطقة بالتحقق من صحة ما نسب إليه وضبطه والأجهزة المستخدمة من قِبَله، وتسليمه لمركز الشرطة المختص عصر أمس الجمعة، وإحالته مخفوراً لفرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة لإكمال اللازم بحقه حسب الاختصاص.وكانت شرطة الرياض، أعلنت أمس الخميس، عن ضبط سوري أربعيني، بعد نشره عبارات مؤيدة لقصف حلب من قبل نظام بشار الأسد، معبراً عن فرحه بما وصل إليه أهل حلب من أوضاع مأساوية مؤسفة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى