أخبار منوعة

تقارير بحثية تكشف حجم إنفاق الدوحة لتمويل الإرهاب في المنطقة

كشف تقرير لمركز المزماة للدراسات والأبحاث أن إحصاءات دعم وتمويل دولة قطر للإرهاب منذ استلام تنظيم الحمدين الحكم في الدوحة عام 1995 حتى الآن، وصلت إلى نحو 85 مليار دولار.
وأشار تقرير المركز إلى أن هذه الإحصاءات استندت إلى تقارير موثقة، بعيدا عن أرقام تصل إلى ضعف المبلغ المرصود من تقارير تحدثت عن تمويل قطر للإرهاب بعشرات المليارات الأخرى لمجرد الشك في صحة هذه الأرقام.
وأضاف أن هناك تقارير موثوقة كشفت عمليات تمويل للإرهاب بطرق مباشرة وغير مباشرة من جانب السلطات القطرية في عدد من المناطق، ولكنها لم تستطع التوصل إلى حجم المبالغ ومقدارها بمصداقية، إضافة إلى أن ما كشفته التقارير والأخبار حول دعم قطر للإرهاب ليس سوى جزء من تمويل ودعم قطر للأنشطة والجماعات الإرهابية، وقد يكون ما كشف يشكل فقط 60% من دعم قطر للإرهاب أو أقل.
وأفاد التقرير الذي أعده مركز الدراسات الشهير، بأن الدوحة منذ عام 1995 حتى الآن مولت الإرهاب بما يزيد على 150 مليار دولار تقديريا، ولكن ما تم إثباته نحو 85 مليار دولار بالوثائق والأدلة الدامغة.
وقال التقرير على سبيل المثال لا الحصر، مولت الدوحة الجماعات الإرهابية بـ65 مليار دولار في 5 سنوات، وبالتحديد في الفترة ما بين عامي 2010 و2015، كما دفعت قطر ما يقارب مليار دولار لجماعات وتنظيمات إرهابية في العراق مقابل الإفراج عن 25 مواطنا قطريا، بينهم 9 أفراد من الأسرة الحاكمة، اختطفوا في العراق أثناء رحلة صيد عام 2015.
ووفقا لتقرير المركز فإن “الدوحة” دفعت مبالغ تصل إلى 700 مليون دولار لرجال أمن وشخصيات إيرانية وميليشيا شيعية تدعمها طهران في 2015، ومولت الجماعات الإرهابية في سيناء المصرية بأكثر من 100 مليون دولار، ومولت بمبلغ 600 ألف دولار “أبو خالد السوري” مبعوث أيمن الظواهري في سوريا، وهو من كان يمول تنظيم القاعدة منذ عام 2003.
تؤكد التقارير أن قطر دفعت نحو 300 مليون دولار أيضا لجماعات إرهابية لها علاقة بتنظيم القاعدة وجماعة فتح الشام، ونحو 80 مليون دولار لجماعة أحرار الشام للإفراج عن نحو 50 من العناصر المسلحة الشيعية، فضلا عن تكلفة عمليات ترحيل الرهائن التي وصلت إلى 140 مليون دولار، كما دفعت قطر ملايين الدولارات في صفقات تبادل رهائن تبلغ قيمتها نحو 1.35 مليار دولار، ذهب معظمها إلى قادة الميليشيا الموالية لإيران، كما حصل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية في العامين 2011 و2012 على نحو 20 مليون دولار من قطر.
حاولت السلطات القطرية إدخال 360 مليون دولار في حقائب سوداء عبر طيرانها إلى مطار بغداد لدعم إرهابيين في العراق، وتحدثت العديد من التقارير حول دعم جهاز الاستخبارات القطري لعناصر وقيادات إرهابية في الدول الأوروبية بملايين الدولارات، منها ما تحدثت عن دعم الدوحة مبلغ 99750 ريالا قطريا لتمويل الإرهابيين في هولندا.
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى