الصحة

غرفة جدة توفر 10 آلاف نظارة طبية مجانية للمحتاجين

في مبادرة تبنتها لجنة البصريات بالتعاون مع مركز المسؤولية الاجتماعية

غرفة جدة توفر 10 آلاف نظارة طبية مجانية للمحتاجين

جدة ـ أعلنت غرفة جدة ممثلة في لجنة البصريات، تقديم 10 آلاف نظارة طبية مجانية عبر مركز المسؤولية الاجتماعية خلال عام 2017م، استشعاراً من المستثمرين وأصحاب منشآت ومحلات النظارات بدورهم تجاه المجتمع، وبهدف المساهمة في تخفيف العبء عن الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة ومحدودي الدخل ودعماً للجمعيات والمؤسسات الخيرية التي تعظم الدور الإنساني والتكافل الاجتماعي في السعودية.

وكشف الدكتور محمد بن عبد الرزاق البشاوي عن تفاصيل المبادرة أمس ـ الأحد ـ خلال لقطاء قطاع البصريات مع مدير شئون القطاع الصحي الخاص بجدة الدكتور محمد باجبير، الذي دشنه مدير قطاع الأعمال بغرفة جدة مبارك آل سراج في قاعة عبد القادر الفضل بالدور التاسع للمقر الرئيسي لبيت أصحاب الأعمال، بحضور مدير مركز المسؤولية الاجتماعية بالغرفة الدكتور فيصل عوض والمستثمرين ومديري محلات البصريات والمهتمين بالقطاع.

وأكد البشاوري أن المبادرة تجسد التعاون القائم بين اللجان والقطاعات والمراكز في غرفة جدة، حيث بدأت بفكرة اعادة تدوير النظارات القديمة لتجديدها من خلال محلات ومراكز البصريات بجدة، لكننا فضلنا تقديم نظارات جديدة بجودة عالية لهذه الفئة الغالية تفعيلاً للمسؤولية الاجتماعية للعاملين في هذا القطاع، ووافق أحد المستثمرين على التبرع بـ1100 نظارة دفعة واحدة، الأمر الذي فتح باب الأمل لدينا لتوفير أكثر من 10 آلاف نظارة مجانية بجودة عالية خلال العام الجديد، سيجري توزيعها للمستحقين من الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الدخل المحدود من المحتاجين.

وتفاعل مدير شؤون القطاع الصحي الخاص بجدة الدكتور محمد باجبير مع التحديات والمعوقات التي طرحتها لجنة البصريات، وأكد أنه سيتم دراسة المقترح المقدم منها بالاكتفاء بوجود ورشة مركزية واحدة لكل مجموعة فروع تعمل في قطاع البصريات، بعد تذمر البعض من عدم توفر الكوادر الفنية السعودية، نتيجة وجود اغلاق 4 معاهد فنية للبصريات اثنان في جدة وواحد في مكة المكرمة والرابع في الرياض خلال السنوات الماضية، مما يصعب تطبيق قرار وزارة الصحة بإلزام كل منشآة بتوفير ورشة قص وتركيب عدسات داخل كل فرع.

وأشار باجبير إلى وجود معايير جديدة لإقامة مراكز البصريات داخل المستشفيات الخاصة، أهمها وجود باب مستقل على الشارع يؤكد استقلالية المنشآة، لافتاً إلى أنه تم امهال المستشفيات التي لديها مراكز بالداخل لتصحيح أوضاحها خلال الفترة المقبلة، وشدد على أن اللوائح الجديدة تعطي مرونة في عملية الترخيص وتفتح الباب أمام المستثمرين المحليين والأجانب، لكنها في الوقت نفسه تشدد على المعايير وتغلظ من العقوبات التي تصل إلى الاغلاق في حال وجود مخالفات.

وأوضح مدير قطاع الاعمال مبارك آل سراج إلى أهمية قطاع البصريات الذي يضم 359 منتسب بغرفة جدة يملكون ما يزيد عن 1200 محل نظارات تمثل 20% من اجمالي المحلات الموجودة في المملكة والتي تصل إلى 6 آلاف محل، وأشار بالمبادرة التي قدمتها لجنة البصريات بالتعاون مع مركز المسؤولية الاجتماعية والتي تعزز الدور الاجتماعي لغرفة جدة بشكل عام وللجانها القطاعية التي تمثل نشاطات مختلفة، وأكد أنهم يعملون بالتعاون مع وزارة الصحة وجميع الجهات ذات العلاقة لمواجهة التحديات والمعوقات التي تواجه المستثمرين والعاملين في القطاع، حيث خاطبت الغرفة عدد من الجامعات لإعادة فتح معاهد البصريات التي ستساهم في توفير الموارد البشرية السعودية في هذا المجال.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى