زوايا

يا صحبُ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يا صحبُ

بقلم / محمد أيهم سليمان

هذا الزمان تمردَ
والقلب صار مشردَ
يا صحب لا… لا تتركوا
قلبي معاقاً مقعدَ
فالجار صار معادياً
والعيش أصبح أسودَ
…..
لا لا أطيق غيابكم
فمشاعري تحتاجكم
وأناملي ذابت بشوقٍ
كي تعانق بابكم
…..
عذراً نسيت حدودنا
وجعلتُني أحتج أني
قد نسيت محابري
وجعلتُني أحتج أني
قد نسيت دفاتري
قد عدت أدراج الرياح
…..
والحلم مرسومٌ بصمت قريحتي
ياليتني طير لأعبر عن حدود مدينتي
لكن نصيبي يارفاقي أن أعيش بوحدتي
بين الدمار أخط حرفي والصراع منارتي
فالتذكروني حين أمضي أو تحين منيتي
أني بذلت الروح درباً لانتصار قضيتي

 

 

 

 

 

 

 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى