الحوادثشريط الاخبار

مسلح يقتل 39 شخصا في ملهى ليلي باسطنبول ويلوذ بالفرار

الحدث _ اسطنبول_ متابعات 

فتح مسلح النار على المحتفلين بالعام الجديد في ملهى ليلي مكتظ على ساحل مضيق البوسفور في مدينة اسطنبول التركية يوم الأحد مما أسفر عن مقتل 39 شخصا على الأقل من بينهم العديد من الأجانب ثم لاذ المسلح بالفرار.

وقفز بعض الأشخاص في مياه البوسفور لإنقاذ أنفسهم بعد أن فتح المهاجم النار عشوائيا في ملهى رينا بعد ما يزيد بقليل فقط عن الساعة من بداية العام الجديد.

وقال شهود عيان إنهم اختبئوا تحت الطاولات بينما كان المهاجم يتجول في المكان وهو يطلق النار من بندقية أوتوماتيكية.

وأصاب الهجوم تركيا – العضو في حلف شمال الأطلسي- بالصدمة بينما تحاول التعافي من محاولة انقلاب فاشلة وسلسلة من التفجيرات الدامية في مدن منها اسطنبول والعاصمة أنقرة وألقي باللوم في بعضها على تنظيم الدولة الإسلامية بينما أعلن مسلحون أكراد مسؤوليتهم عن البعض الآخر.

وكانت أجهزة الأمن في أنحاء أوروبا في حالة تأهب خلال احتفالات العام الجديد بعد هجوم على سوق لعيد الميلاد في برلين قتل فيه 12 شخصا. وقبل أيام قلائل دعت رسالة عبر الإنترنت بثتها جماعة موالية لتنظيم الدولة الإسلامية إلى شن هجمات “فردية” على “الاحتفالات والتجمعات والملاهي الليلية”.

وقالت امرأة لبنانية تدعى هديل كانت في الملهى مع زوجها وأحد الأصدقاء “في البداية اعتقدنا أن بعض الرجال يتقاتلون ثم سمعنا صوت إطلاق النار ونزلنا تحت الطاولات.”

وقالت لرويترز “سمعنا الرجل يصرخ قائلا الله أكبر نحن الثلاثة سمعنا ذلك…سمعنا وقع قدميه وهو يمر فوق الزجاج المحطم. خرجنا من خلال المطبخ. انتشرت الدماء والجثث في كل مكان.”

وتحدث المسؤولون عن مهاجم واحد بينما أشارت بعض التقارير وبعضها على وسائل التواصل الاجتماعي إلى احتمال وجود أكثر من مهاجم.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى