الدوليةشريط الاخبار

الكونغرس يبحث تصنيف «الإخوان» و«الحرس الإيراني» كإرهابيين 

قدّم السيناتور الجمهوري تيد كروز، مشروعي قرار أمام الكونغرس الأميركي، يطالب أحدهما بإدراج جماعة «الإخوان» والآخر «الحرس الثوري» الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية، وفيما قال الجنرال جيمس ماتيس، مرشح الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لمنصب وزير الدفاع، إن على الولايات المتحدة احترام الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني، وجّه اتهاماً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسعي لتقويض حلف الناتو.وقدّم كروز مشروع القرار الخاص بالإخوان بالاشتراك مع زميله السيناتور ماريو دياز- بالارت، فيما قدّم المشروع الآخر بالاشتراك مع زميله السيناتور مايكل ماك كول.وأعلن كروز مشروعيه عبر حسابه على موقع التدوينات المصغرة «تويتر»، مرفقاً بعبارة «أنا فخور».ونصّ مشروع القرار على أن الشروط متوافرة لإدراج الخارجية الأميركية جماعة الإخوان في قائمة المنظمات الإرهابية، مطالباً بالإفصاح للرأي العام عن الأسباب في حال لم يتحقق الأمر.ويتطلب تقنين المشروعين المذكورين مصادقة مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين لينتقل إلى رئيس البلاد من أجل إقراره.الاتفاق النوويقال الجنرال جيمس ماتيس، مرشح الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لمنصب وزير الدفاع، أمام جلسة استماع بمجلس الشيوخ: إن على الولايات المتحدة احترام الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني.وذكر ماتيس للجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ، «إنه اتفاق غير كامل للحد من التسلح. إنه ليس معاهدة صداقة، ولكن عندما تعطي أميركا كلمتها فعلينا أن نلتزم بها ونعمل مع حلفائنا».وأعرب الجنرال البحري السابق، في الماضي عن تشكّكه في الاتفاق، ولكنه قال إن على الولايات المتحدة الآن أن تعمل من خلال الإطار القائم. وشكك ترامب هو الآخر بالاتفاق، ولكن لم يوضح ما يمكن أن يفعل حيال ذلك.تقويض الناتوواتهم ماتيس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسعي إلى «تقويض» الحلف الأطلسي (الناتو). وقال: «الأمر الأهم حالياً هو أن نقر بالواقع الذي نواجهه مع السيد بوتين وأن نقر بأنه يسعى إلى تقويض حلف شمال الأطلسي».وأضاف: «علينا أن نتخذ خطوات دبلوماسية واقتصادية وعسكرية وتحالفية والعمل مع حلفائنا للدفاع عن أنفسنا حيث يلزم».ووجه ماتيس رسالة حازمة من أجل طمأنة البرلمانيين الجمهوريين القلقين من احتمال تساهل الرئيس المنتخب حيال الرئيس الروسي. وقال إنه «يؤيد رغبة» ترامب في إعادة الحوار مع روسيا، لكنه أكد في الوقت نفسه أن موسكو «اختارت أن تكون منافساً استراتيجياً للولايات المتحدة».وتابع: «يجب أن تكون الولايات المتحدة قادرة على مواجهة» موسكو، وكذلك على «الدفاع عن نفسها في حال كانت مصالحها مهددة»، وذلك في رد خطي على أسئلة طرحها عليه أعضاء مجلس الشيوخ.الشرق الأوسطوفي الشأن الشرق آوسطي قال ماتيس إنه يعتبر تل أبيب عاصمة إسرائيل. وأضاف رداً على سؤال يتعلق بموقفه من قضية نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس «أفضّل أن يجيب وزير الخارجية عن هذا السؤال وبالنسبة لي فإن العاصمة التي أسافر إليها هي تل أبيب التي يوجد فيها كل رجال الحكومة».وكان ترامب أثار ردود فعل عربية وإسلامية غاضبة حين صرح خلال حملاته الانتخابية أنه يعتزم نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.الصينوبخصوص الصين وطموحاتها في بحر الصين الجنوبي، قال الجنرال ماتيس، إنه «يجب التعاون مع الصين حين يكون الأمر ممكناً، لكن أيضاً الاستعداد للتصدي لها في حال حصول تصرف غير ملائم».مستشاراختار الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب رئيس بلدية نيويورك الأسبق رودي جولياني، لشغل منصب مستشار في مجال أمن المعلومات، وسط مخاوف بشأن القرصنة الروسية خلال الانتخابات الرئاسية.ويعد جولياني الذي تولى رئاسة مدينة نيويورك بين عامي 2001-1994 وخلال هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية، من داعمي ترامب منذ فترة، وتردد أنه كان مرشحاً لتولي منصب وزير دولة أو منصب وزاري آخر. واشنطن ــ د.ب.أماري لوبانقال شاهد من «رويترز» وتقرير مجمع لوسائل إعلام: إن ماري لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني الفرنسي شُوهدت في برج ترامب بمدينة نيويورك أمس، لكنها امتنعت عن القول عما إذا كانت هناك لمقابلة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب. وأضاف التقرير أن لوبان شُوهدت في اجتماع مع ثلاثة رجال لم يكشف عن هويتهم بالمبنى، وامتنعت عن قول ما إذا كانت هناك لأسباب شخصية أم مهنية.وقال شاهد من «رويترز» إنه شاهدها في مصعد بالمبنى. نيويورك ــ رويترز

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق