الدولية

الرئيس عون موجهاً كلامه لحزب الله ضمنيا: “النار بدأت تحرق أصابع مَن صنعها” 

ألقى رئيس الجمهورية العماد ميشال #عون كلمة أمام أعضاء السلك الديبلوماسي، أكّد فيها مشاركة #البابا_فرنسيس رجاءه بعالم يعمّه السلام وترعاه الرحمة ومبادئ العدالة وقيم الحق.وأطلق عون سلسلة مواقف فقال: “نحن نؤمن باللاعنف واعتمدناه نهجاً طيلة ربع قرن، حتى أثمر في النهاية وطناً محرراً، ونسعى دائماً الى ابقاء السلام مخيماً في ربوعه”.أخبار ذات صلة الاشتباك الانتخابي يُنذر بخرق التهدئة خطاب القسم “العازل الرابط” لتناقضات الحكومة خطاب القسم يلبي معظم عناوين الاشكالياتوتابع: “ارادتي كرئيس أن أكرّس موقع الرئاسة حاضناً للصيغة اللبنانية الفريدة القائمة على التعددية التي تغلبت على المحن الداخلية والخارجية، وبدأنا بوضع الخطط ليعود لبنان الى دوره الايجابي على الساحة الدولية، وبعض هذه الخطط صار على طريق التنفيذ”.وأضاف: “إرادتي هي تأمين الاستقرار وحماية سيادة الدولة ومؤسسات قادرة وفاعلة وشفافة تعيد ثقة المواطن بدولته”.وعن قانون الانتخاب، قال: “القانون النسبي يؤمّن صحة التمثيل وعدالته للجميع، وتخوّف بعض القوى منه في غير محلّه”.وتوجّه إلى السلك الديبلوماسي بالقول: “نناشد دولكم تحمّل مسؤولياتها في موضوع اللاجئين، لأنّ تداعيات موجات النزوح تهدّد وجود جميع الاوطان واستقرارها، ونطالب المجتمع الدولي بالاعتراف بخصوصية لبنان ورفض أي فكرة لاندماج النازحين فيه، وبعودتهم الآمنة الى بلدهم”، مشيراً إلى أنّ “السياسات الدولية أوصلت الوضع في المنطقة الى ما هو عليه، واطفاء الحرائق أصبح حاجة عملية وملحّة لأن النار بدأت تحرق أصابع مَن صنعها”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى