الرئيسية / الدولية / مؤتمر الهيئة العامة لاتحاد منظمات المجتمع المدني في اسطنبول يؤت أكله .

مؤتمر الهيئة العامة لاتحاد منظمات المجتمع المدني في اسطنبول يؤت أكله .

اسطنبول _ الحدث  

اجتمعت الهيئة العامة لاتحاد منظمات المجتمع المدني السوري اليوم الاثنين 16/1/2017.

في اسطنبول في فندق غراند أنكا في مؤتمر ضم 25 منظمة من المنظمات الأعضاء في الاتحاد والفاعلة على الأرض حضرت المؤتمر مباشرة كما حضر المؤتمر افتراضياً 29 منظمة عبر منصة الويبكس من الغوطة وريف حلب و السعودية وحمص و الأردن و أنطاكيا و غيرها من المدن والدول بلغ بحيث مجموع المنظمات التي حضرت المؤتمر 54 منظمة . بدأ المؤتمر بتلاوة عطرة للقرآن الكريم ثم كلمة لأمين عام اتحاد منظمات المجتمع السوري الدكتور خضر السوطري رحب فيها بالضيوف و قال إن عدد الذين سجلوا في الاتحاد 172 منظمة و منها 88 منظمة عضو فاعل و أضاف د. سوطري أننا قمنا بإعادة هيكلة الاتحاد و تجديده و أشار إلى مشروع إحداث فروع للاتحاد تقوم بتشكيل مجلس إدارة الفرع تنتخب منها منظمة تمثلهم في الأمانة العامة . و تحدث السوطري مستعرضا منجزات الاتحاد خلال العام الفائت و وملامح خطة العام المقبل و طلب من المشاركين باللقاء إبداء الرأي والمشاركة والنقد و التصويب . وأشاد الأمين العام للاتحاد بدور منظمات المجتمع المدني و قال : أنه يعتبرالحراك المدني أهم من الحراك السياسي و العسكري ، و أن حراك منظمات المجتمع المدني أمام السفارات الروسية والإيرانية كان له الأثر الأكبر في إيقاف القصف و القتل في حلب و أكد على ضرورة الاتفاق على خمس مخرجات على الأقل والعمل عليها ليكون المؤتمر ذو فاعلية و يحقق غايته و يكون ممتد الأثر . و اقترح الدكتور خضر أولاً التنسيق وتبادل الخبرات مع المنظمات الوطنية ، ثانياً أن نحدد الاحتياجات التدريبية ليكون التدريب فاعلاً ، ثالثاً التركيز على حملات المراسلة المشتركة و الدعم المجتمعي ، رابعاً إيجاد بوصلة تحدد المسار و تكون الموجه ،خامساً لجنة تخرج من أجل حملات المناصرة للثورة السورية لنكون مستعدين للضغط على العالم في أي وقت في حال حدوث أي طارئ ، سادساً تمتين منصة شبكات منظمات المجتمع المدني مع شركاء في الأمم المتحدة في منصة الشبكات لرفع صوتنا أمام العالم أجمع . وبدأ التعارف بين منظمات المجتمع المدني المشاركة في المؤتمر كل باسمه ومنصبه في المنظمة التي يمثلها و ماذا تهدف له المنظمة وما هي مشاريعها التي قامت بها ونشاطاتها و كان هناك دور أيضاً للحاضرين افتراضياً كل بدوره و أكد د. السوطري على أهمية التركيز على الجودة و العناية بها و ذكر مثالاً عن منظمات اعتنت بالجودة فاستطاعت بذلك تأمين دعم كبير للمشاريع العاملة بها تقدر بملايين الدولارات وأشار إلى وجود أموال كثيرة ولكننا بحاجة إلى صياغة المشاريع بما يتناسب مع المجتمع الأوربي والدولي . و أكد الأمين العام للاتحاد على عاملين مهمين بالعمل المدني أولهما هيئة تنفيذية فاعلة و ثانيهما متابعة القرارات ، و شدد على أهمية خلق جيش من المتطوعين و الاستفادة من طاقاتهم الكامنة و نشر ثقافة العمل المدني . و أشار د. محمد سعيد المدير التنفيذي غلى أهمية التشبيك والدور المهم الذي يقوم به الاتحاد في إيجاد الشراكات و التعريف بمشاريع المنظمات و إيصالها للمنظمات الداعمة . ومن جانبه قال أن المنظمات الدولية الداعمة تتواصل مع الاتحاد للسؤال عن شركات الاتحاد مع منظمات أخرى للتقدم بمشاريع و الحصول على تزكية من خلال الاتحاد. كما تحدث عن مشروع حفظ كرامة المستفيد الذي تم تدريب عدد كبير من العاملين عليه في الداخل لتعزيز الدور الأخلاقي في العمل التطوعي و أكد على أهمية التدريب في هذا الجانب . كما أشار إلى عدة شراكات مع منظمات دولية مثل الشراكة مع انترناشونال ريلييف . وأكد د.سعيد على خطوة الاتحاد الجديدة في فتح فروع له في البلدان التي تتواجد بها المنظمات المدنية السورية و في البلدان التي تتواجد بها الاتحادات أو الهيئات الدولية العامة الناشطة في المجتمع المدني و حقوق الإنسان و يعتبر رئيس مجلس إدارة الفرع عضو مجلس الأمانة العامة في الاتحاد و ممثلاً للفرع . وبدوره قال الإعلامي رشدي مفتي مسؤول قسم الإعلام في اتحاد منظمات المجتمع المدني : أن قسم الإعلام ليس للاتحاد فقط وإنما هو منصة إعلامية لجميع المنظمات الأعضاء في الاتحاد و هو قسم يسلط الضوء على الأعمال الخاصة من ريبورتاجات ، وسكتشات ، وتغطية فعاليات ، وترويج للمنظمات وأن القسم لديه مجلة الكترونية ومطبوعة تصل إلى 100 ألف قارئ شهريا و هناك قسم للتدريب الإعلامي لتطوير المكاتب الإعلامية و مساعدتها للنهوض و التطور ، و أشار مفتي إلى الدور الذي أصبح يقوم به الاتحاد إعلامياً في القنوات التلفزيونية من لقاءات وبرامج يساعد الاتحاد بالاعداد لها . خلال اللقاء تم التصويت على قانون الأفرع الجديد الذي تحدث عنه كل من الدكتور خضر والدكتور سعيد بعد طرحه ومناقشته مع المنظمات الحضور. نتائج التصويت كانت كالتالي : موافقة بأغلبية 24 صوت من أصل 25 صوت منظمة حاضرة و 9 أصوات من أصل 29 عبر الويبكس ممن تم التواصل معهم حتى نهاية المؤتمر و خرج المؤتمر بالمخرجات التالية : 1-اعتماد التعديلات على النظام الأساسي لاتحاد منظمات المجتمع السوري باعتماد نظام الأفرع والبدء بتطبيقه خلال فترة شهر . 2- ضرورة اعتماد المعايير الإنسانية ” دورات أخلاقية في العمل التطوعي ” . 3-رصد الانتهاكات الإعلامية . 4-تشكيل لجنة لعمل حملات المناصرة . 5-دعوة المنظمات للنشر في مجلة الاتحاد . 6- تعميق مفهوم التنمية لدى المعنيين . 7-إنشاء شبكات وربطها مع بعض . 8-دورات خاصة في التنمية . 9- إنشاء مجموعة واتس أب تكون صلة الوصل والتواصل بين المنظمات والاتحاد . ورود مأمون .

عن الكاتب / أنس القاسم

أعلامي وكاتب صحفي

شاهد أيضاً

ما لا تعرفه عن حصى الجمرات وأين تذهب بعد إن يرميها الحجاج؟

تقرير أعده: أنس القاسم . مع بدء ضيوف الرحمن رمي جمرة العقبة في أول أيام …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري