أخبار منوعة

مستمدة من تراث المنطقة البحري والبري أمانة المنطقة الشرقية تطلق هويتها الجديدة

 

الحدث / وسيلة الحلبي

 أطلق معالي أمين المنطقة الشرقية، المهندس فهد بن محمد الجبير، الهوية الرسمية الجديدة لأمانة المنطقة الشرقية، والتي يحمل تصميمها التراث الحضاري للمنطقة، يأتي ذلك ضمن اجراءات تطوير العمل في الأمانة والبلديات التابعة لها، بالإضافة إلى مواكبة التطورات والتغيرات الحديثة.و أوضح معالي أمين المنطقة الشرقية، المهندس فهد بن محمد الجبير في (تصريح صحافي) : أن أمانة المنطقة الشرقية، قامت بتجديد شعارها الرسمي، وذلك بمباركة من صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، اذ تم استحداث هوية رسمية جديدة للأمانة والبلديات التابعة لها، بعد استخدام الهوية السابقة لأكثر من ثلاثين عاما، لافتا إلى أن العمل على الهوية الجديدة أستغرق أشهر لتعدد مراحل تصميمه. وأضاف الجبير :حرصت الأمانة في تصميم هويتها الجديد، التي عمل عليها لجنة فنية متخصصة، على أن تحمل الطابع التراثي للمنطقة الذي يجمع بين البحر والصحراء، كما استعان المصممون بعلم الفن والألوان لإخراج الهوية بشكل يعكس التراث الحضاري للمنطقة، لافتا إلى أن التجديد للهوية جاء في إطار مواكبة التغيرات والتطورات، التي تتماشى مع الأهداف الاستراتيجية للأمانة التي تنص على تحقيق التواصل الفاعل و التميز في تقديم الخدمات للمستفيدين، وتطبيق أفضل الممارسات والمواصفات العالمية بالإضافة إلى الابداع في تطوير الخدمات .وتابع الجبير :” الهوية الجديدة صممت بشكل يتماشى مع كل البلديات، اذ يقبل التصميم إدراج اسم المدنية والمحافظة داخله، دون التأثير على شكله الجمالي.وحول التصميم، أوضح الجبير أن الشعار المجرد يوحي بمنصة ترتكز إلى ما يشبه البحر، لافتا إلى أن وجود خاصية بصرية هندسيَّة في التصميم توحي بالخرائط المعمارية الإسلاميَّة المسطحة، مشيراً إلى أن هذه الهندسية نفسها تعطيه حساً ديناميكياً معاصراً.

 

وأضاف؛ كما يوحي الشعار الى البحر وبئر النفط، وهو ما يميز المنطقة الشرقيَّة، بالإضافة الى البرج الهوائي الذي يعد من رموز المنطقة المعمارية، كما له انعكاسا في الماء. وحول الألوان قال الجبير : اللون الأزرق واللازورد يشيران الى البحر والماء والزرع .وأكد الجبير حرص الأمانة على تطوير أعمالها الفنية وأنشطتها البلدية بما يتماشى مع رؤيتها التي تنص على  أن تكون أمانة المنطقة الشرقية الرائدة في تقديم الخدمات المتميزة لتطوير مدن المنطقة لتصبح مدن مثالية على مستوى الشرق الأوسط .

وتعتزم أمانة المنطقة الشرقية البدء الفوري في اعتماد الهوية الجديدة، في جميع إداراتها المتعددة، بالإضافة إلى البلديات التابعة لها والبالغ عددها ٢٥ بلدية، متوزعة في مدن ومحافظات المنطقة .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق