أحداث مصورة

الاميرة دعاء بنت محمد عزت تدعو إلى رعاية مليون ونصف مليون مسن واقامة نوادي نموذجية لهم ورعايتهم صحيا ومجتمعيا فيما شرفت حفل رعاية كبار وكبيرات السن

 

الحدث : جدة :

دعت الاميرة دعاء بنت محمد عزت كافة القطاعات المجتمعية إلى برامج نموذجية وآليات عمل تدعم اكثر من مليون ونصف المليون مواطن من الذين تجاوزوا الستين عاما والعمل على إنشاء نوادي نموذجيه يمارسون فيها إبداعاتهم ويقضون أوقات فراغهم بما يعود عليهم وعلى المجتمع بالفائدة
واشارت الاميره دعاء بنت محمد خلال رعايتها لفعاليات كبارنا التي نظمتها جامعة عفت بالتعاون مع جمعيه الشيخوخة وقطاعات مجتمعيه بحضور نحو ٨٠ من كبار وكبيرات السن إلى ضرورة العمل وتحفيز كافة القطاعات لرعايه هؤلاء الذين قدموا عطاءات للمجتمع والوطن وهم آباءنا وامهاتنا
ولفتت إلى أن الاحصاءات الرسمية التي كشفت عنها وزارة الشؤون الاجتماعية خلال اجتماع اللجنة الوطنية لكبار السن أن يصل عدد السكان السعوديين في سن 60 سنة فأكثر من كلا الجنسين إلى 1.524.583 مواطنا وهو ما يجعل منا كقطاعات وافراد أن نعمل من اجلهم ونقف على احتياجاتهم
وشددت على أن خدمة فئة كبار السن تتمحور في جوانب عديدة منها الرعاية الطبية، ونظام حماية حقوق المسنين، وطرق تفعيل الاحتفاء باليوم العالمي لكبار السن موضحة ان عدد كبار السن في المملكة من 60 سنة وأكثر سيتزايد على مدى السنوات الخمس المقبلة:
وشددت الاميرة دعاء بنت محمد عزت على اهمية رسم السياسة العامة لرعاية كبار السن وقتراح أنظمة ولوائح وسن التشريعات الخاصة بكبار السن التي تكفل لهم حياة كريمة وتعزز من احتياجاتهم وأمالهم
وشددت على العمل والسعي نحو تشجيع البحث في تطوير أساليب الرعاية والخدمات المقدمة بالتعاون مع المنظمات والهيئات المحليه والإقليميةوالدولية وكذلك ترسيخ الوعي بأوضاع كبار السن وقضاياهم وإتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان تطبيق السياسات والأنظمة وتنفيذ البرامج والمشاريع وتشجيع إجراء الدراسات والبحوث وعقد الندوات والمؤتمرات والحلقات الدراسية حول قضايا كبار السن والاستفادة من توصيات وقرارات المؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية الخاصة بكبار السن واقتراح البرامج والمشاريع الخاصة بهم بما يتفق مع خبراتهم وميولهم وتحفيز مؤسسات المجتمع المدني لدعمهم
وكانت الاميرة دعاء عزت قد تجولت في الاجنحة الخاصه بهوايات كبار السن واطلعت على اعمالهم الابداعيه والروح العالية في الاستفادة من اواقاتهم
ثم شرفت الاميرة دعاء بنت محمد عزت الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة وتضمن كلمات وفقرات فلكورية
ووصفت الكاتبة والناشطة المجتمعية الدكتورة زهرة المعبى الاميرة دعاء عزت بانها أم المسنين وكبيرات السن لجهودها المميزة في دعم هذه الفئة
وكرمت اللجنه المنظمة الاميره دعاء عزت حيث قدمت رئيسة اللجنه اميرة يوسف درعا تذكاريا لها
كما قدم رئيس جمعيه الشيخوخة أحمد العبيكان هديه مماثلة
بعدها قاموا طالبات جامعة عفت بتقديم التحية للاميرة دعاء عزت لتشريف الحفل ودعمها من أجل إعداد بحوث التخرج عن كبار السن والتقطت الصور التذكارية .

 

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق