المناسباتشريط الاخبار

التويجري: الأوبريت لم يلغَ عبد المحسن التويجري كاشفاً عن نشاط ورؤية «الجنادرية»

 الحدث/ وسيلة الحلبي

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الأربعاء القادم، الرابع من شهر جمادى الأولى حفل افتتاح المهرجان الوطني الـ31 للتراث والثقافة الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني، الذي يتخلله سباق الهجن السنوي الكبير .جاء ذلك في  المؤتمر الصحفي الذي عقده نائب وزير الحرس الوطني نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة، يوم أمس الأربعاء في القاعة الرئيسة بوزارة الحرس الوطني بالرياض، واستعرض خلاله الاستعدادات لانطلاق المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته (31)،

وأكد نائب وزير الحرس الوطني نائب رئيس اللجنة العليا لمهرجان الجنادرية عبدالمحسن التويجري في مؤتمر صحفي عقده أمس في الرياض بحضور السفير المصري ناصر حمدي، «أن الأوبريت لم يلغ نهائيا، وإنما جاء توقفه هذا العام تضامنا مع جنودنا البواسل في الحد الجنوبي وتقديرا لهم وفي حال زالت الظروف سوف يعود بإذن. كما أعلن التويجري عن الشخصيات المكرمة لهذا العام، وهم كل من الدكتور أحمد بن محمد علي، والدكتور عبد الرحمن الشبيلي، وصفية بن زقر، حيث سيتم تكريمهم من قبل خادم الحرمين الشريفين في حفل الافتتاح. وفِي سؤال عن أسباب تأخر استضافة مصر وما هو سبب دعوتها لهذا العام.. قال: المهرجان لا يوجه الدعوات للدول للاستضافة، ولكن الدول هي من تطلب وحسب طلب الدولة وترشيحها من الجهات المعنية بذلك. وعن غياب جناح للهيئة العامة للترفيه قال التويجري إن الهيئة هي التي لم تطلب، وهي محل ترحيب مثلها مثل أي جهة حكومية، ولها أن تختار الجناح والمكان الذي تريد ونحن ندعوها للمشاركة. وفيما يتعلق بجعل المهرجان طوال العام، قال التويجري: «هذا القرار لا يملكه الحرس الوطني وحده، حيث يشترك في القرار جميع إمارات المملكة المختلفة والعديد من الجهات الحكومية، وأضاف الحرس الوطني على أتم الاستعداد لتقديم التسهيلات كافة لمثل هذا القرار ودعمه إن وجد».

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق