الدولية

الامارات : 24 طلعة جوية للاستمطار وتلقيح السحب 

نفذت طائرات مركز الامارات للأرصاد الجوية والزلازل 24 طلعة جوية لتلقيح السحب والاستمطار الصناعي منذ بداية شهر يناير الجاري وحتى يوم أمس وذلك مع تزايد السحب الركامية على المناطق الاماراتية  الشمالية والشرقية وخاصة خلال الأسبوع الماضي حيث تأثرت اجواء الامارات بحالة من حالات عدم الاستقرار الجوي المصحوبة بتكاثر السحب الركامية الممطرة على معظم المناطق .وتعد عمليات استمطار السحب من العمليات التي تستوجب الدقة في طريقة التلقيح حيث يتم توجيه الطائرة إلى المكان المناسب وفي الوقت الملائم، وذلك لضمان الهدف المرجو من هذه العمليات، ويمتلك المركز 6 طائرات لغرض الاستمطار.وأشار المركز الوطني إلى أنه تم استخدام عدد كبير من الشعلات المحفزة للاستمطار خلال الطلعات الجوية التي شملت معظم مناطق الامارات وخاصة المناطق الشمالية والشرقية، وذكر أن عملية حقن السحب بالشعلات التي يتم تصنيعها محلياً وصديقة للبيئة تستغرق من 2 – 4 دقائق، وأن مناطق الاستمطار تختلف باختلاف تكون السحب ففي فصل الشتاء تتكون السحب القابلة للاستمطار في المناطق الشمالية والساحلية وفي فصل الصيف تتراكم السحب في المناطق الجبلية الجنوبية والشرقية لوجود السلاسل الجبلية التي تعمل على دفع الهواء إلى الأعلى مؤدياً بالنهاية إلى تشكل السحب الركامية في تلك المناطق.وتهدف عمليات الاستمطار إلى زيادة الحصاد السنوي من مياه الأمطار ودعم الوضع المائي وزيادة معدلات الجريان السطحي للأودية وكذلك دعم المخزون الاستراتيجي من المياه الجوفية.وأكد المركز الوطني أن عملية الاستمطار عبارة عن سلسلة معقدة من الإجراءات يقوم بتنفيذها خبراء المركز  للأرصاد الجوية بكفاءة واقتدار كما أن معدل حرق الشعلات يتوقف على الطبيعة الديناميكية والفيزيائية للسحاب المستهدف بالإضافة إلى ضرورة استمرارية الهواء الصاعد داخل السحاب، حيث إن عملية تفاعل السحاب مع هذه المواد تستغرق حوالي 15 – 20 دقيقة بوجه عام ليبدأ المطر بالسقوط.اختصاصويختص قسـم تطبيقـات الاستمطار في المركز الوطني بتخطيط عمليات الاستمطار ووضـع البرنامج الزمني لها بناء على دراسة الأحوال الجوية والمناخية للمناطق المختلفة بالدولة في الفصول المختلفـة واتخاذ الإجراءات اللازمـة لتنفيذ عمليات الاستمطار من تحضير للطائرات والمواد والحصول على التصاريح اللازمة لتحركات الطائرات ودراسـة نواتج عمليـات الاستمطار وإعداد التقارير اللازمـة بشأنهـا ومتابعـة نتائج مشروعـات الاستمطار  من خلال التغيرات المناخيـة في هذا الشأن للاستفـادة منها في رفع كفاءة عمليـات الاستمطار.يشار إلى أن خبراءلمركز الامارات للأرصاد الجوية والزلازل يقومون برصد السحب عن طريق الأقمار الصناعية وعند ظهور تشكل السحب الركامية وفق عدة معايير يتم إخطار الطائرات بالاستعداد ومن ثم يقوم خبراء الأرصاد بتوجيه الطيار ومتابعته أثناء عملية التلقيح من خلال الاتصال اللاسلكي ثم يبدأ الطيار بالتوجه إلى الهواء الصاعد وإطلاق مواد التلقيح وتبدأ هذه المواد بتجميع قطيرات الماء لتصبح كبيرة الحجم ويصبح الهواء غير قادر على حملها لتسقط على الأرض.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق